قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

سجل اليمن محاولة انتحار جديدة فيما تظاهر الالاف في صنعاء بدعوة من المعارضة للمطالبة بتنحي علي عبدالله صالح الذي يتولى السلطة منذ 32 عاما.


عدن: أصيب شاب يمني بحروق نتيجة اشعال النار في جسده في مدينة عدن جنوب اليمن مساء الاربعاء، في حين اعلنت السلطات المحلية عن وفاة شاب حاول الانتحار حرقا في 20 كانون الثاني/يناير.

والمحاولة هي الرابعة للانتحار حرقا في اليمن منذ انتفاضة تونس التي بدأت بانتحار شاب حرقا وتطورت حتى ادت الى اسقاط نظام زين العابدين بن علي في 14 كانون الثاني/يناير.

وقال شهود عيان ان الشاب فؤاد الصبري (28 عاما) الذي يعمل في محطة الهاشمي لحافلات النقل، وقف في باحة الفرزة في عدن وسكب البنزين على نفسه واشعل النار.

وهرع الناس ومالكو الحافلات اليه وتمكنوا من اخماد النيران التي احرقت أجزاء واسعة من جسمه.

وذكر مصدر طبي في مستشفى الجمهورية ان الشاب حاول الانتحار بمادة البنزين وانه يرقد في قسم العناية المركزة وحالته بدأت تستقر. ورجح الشهود ان يكون الصبري احرق نفسه نتيجة سوء وضعه المعيشي.

يذكر ان اربعة يمنيين حاولوا الانتحار حرقا منذ منتصف كانون الثاني/يناير الجاري، غير ان احدهم فارق الحياة ويدعى عوض صالح السماحي (45 عاما) في 20 من الشهر الجاري، وفق ما علم لدى السلطات.

وقال مسؤول محلي في محافظة حضرموت ان quot;عوض السماحي تردد على مكتب السلطات في بلدة الريدة يشكو سوء الأوضاع الاقتصادية ولم يتم الالتفات اليه وفوجئنا عندما علمنا انه اشعل النيران في جسمه أمام أولاده مستخدما مادة البنزين. لقد ادى ذلك الى وفاته في اليوم التاليquot;.

وقبل حادثة حضرموت بيومين أقدم شاب عشريني يدعى سليم عبد الله العمراني في محافظة البيضاء على اشعال النار في جسمه أمام ادارة أمن مدينة رداع احتجاجا على عدم حصوله على درجة وظيفية. وهو حاصل على دبلوم متوسط بعد الثانوية العامة.

وفي حي البساتين عند مدخل مدينة عدن اصيب احمد عبدالله حسن (30 عاما) بحروق من الدرجة الثانية بعد أن أقدم على اضرام النار في جسده احتجاجا على الاوضاع الاقتصادية التي يعيشها.