قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

تمكنت أجهزة مكافحة المخدرات بالإدارة العامة لشرطة الشارقة التابعة لدولة الامارات العربية المتحدة، بالتعاون مع قوات حرس الحدود والسواحل والطيران وقسم مكافحة المخدرات بالإدارة العامة لشرطة الفجيرة من ضبط كمية يبلغ وزنها 2534 كيلو جراماً من مخدر الحشيش حاولت إحدى العصابات الدولية إدخالها إلى الإمارات عبر سواحل المنطقة الشرقية (خورفكان)، التي سبق أن شهدت إحباط عملية مماثلة لإدخال كمية تزن 3 أطنان من مخدر الحشيش، جرت محاولة تهريبها إلى الدولة من جانب إحدى العصابات الدولية عام 1991 والتي عرفت آنذاك بعملية خورفكان أي قبل 20 عاماً.

وأوضح اللواء حميد محمد الهديدي مدير عام شرطة الشارقة أن تلك العملية التي تم ضبطها قبل أيام تعد الثانية من نوعها التي تحاول العصابات المتخصصة في تلك التجارة الدولية، تهريبها إلى الامارات ومن ثم دول المنطقة، لافتاً إلى أن قوات الأمن تمكنت من محاصرة وضبط زورق كبير على متنه الكمية المشار إليها من مخدر الحشيش والتي تم تعبئتها داخل أكياس للطحين وإخفاؤها في صدر، الزورق تحت شباك الصيد وعلى متن الزورق أفراد العصابة التي تضم اثني عشر شخصاً من الجنسية الإيرانية، وشخصين من الجنسية الباكستانية، ومن بينهم تاجر المخدرات الرئيسي الذي تعمل العصابة لحسابه من خلال تنفيذ خطة محكمة للتدخل السريع والمفاجئ لم توفر لهم أدنى فرصة للمناورة أو المقاومة.

وقال مدير عام شرطة الشارقة كانت معلومات قد توفرت لأجهزة مكافحة المخدرات بشرطة الشارقة تفيد بوجود عصابة دولية لتجارة المخدرات، وبحوزتها كمية كبيرة من المخدرات تحتفظ بها في مكان ما في المياه الإقليمية للدولة، وتبحث لها عن مشتر، وبعد تحليل المعلومات والتأكد من صحتها والمتابعة الدقيقة للمصدر تم تشكيل فريق من رجال مكافحة المخدرات بشرطة الشارقة قاموا بوضع خطة تمكن من خلالها الفريق من إقامة جسر اتصال مع أحد أفراد العصابة واجراء التفاوض معهم على شراء الكمية المعروضة من المخدرات واستمرت الاتصالات فترة من الوقت حتى اقتنع أفراد العصابة بجدية العرض، ووافقوا على تسليم المصدر كمية محددة من المخدرات كعينة من الكميات التي بحوزتهم، ومن خلال عملية التفاوض فقد تم تحديد المبلغ المطلوب للكمية والاتفاق على كيفية الاستلام والتسليم، كما تم تحديد ساعة الصفر لإتمام الصفقة وبموجب المعطيات التي توفرت من خلال التفاوض مع أفراد العصابة فقد تم إعداد خطة محكمة لمداهمة الزورق عند ساعة الصفر، وفي الموقع الذي تم تحديده، حيث تمكنت الفرق الأمنية من محاصرة الزورق ومداهمته وضبط أفراد العصابة الأربعة عشرة وبتفتيش الزورق تم العثور على المخبأ الذي وضعت بداخله المخدرات وسحب الزورق إلى سواحل الدولة وتوقيف جميع أفراد العصابة الذين اعترفوا بحيازتهم للمخدرات بغرض بيعها وترويجها داخل الدولة.