قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس:فاز حزب النهضة الاسلامي باربعة مقاعد من العشرة المخصصة للجالية التونسية في فرنسا في المجلس التاسيسي حسب النتائج النهائية التي اعلنتها الهيئة الانتخابية الثلاثاء.
واكد مسؤولون في الهيئة الاقليمية المستقلة للانتخابات لفرانس برس ان النهضة هي اكبر فائز بالانتخابات في دائرتي فرنسا (شمال 33,70%) و(جنوب 30,23%) من الاصوات.

وتقيم في فرنسا اكبر جالية تونسية في الخارج تضم اكثر من نصف مليون شخص.

واعلن عامر العريض الذي يترأس لائحة النهضة في دائرة شمال فرنسا مطمئنا الذين اخافهم انتصار الحركة لفرانس برس quot;قلناها قبل الانتخابات واكررها بعدها: سنعمل مع كافة التيارات والقوى السياسية (...) وسنسهر على ضمان الحريات العامة وخصوصا الفردية وحرية المعتقد والتعبير والتنظيمquot;.
واضاف quot;لا تهم اسماء الفائزين المهم هو نجاح هذه الانتخابات وسيكون لنا للمرة الاولى مجلسا تأسيسيا متعددا يمثل الشعب حقاquot;.

وحصل حزب المؤتمر من اجل الجمهورية (يسار وطني) الذي يتزعمه منصف المرزوقي على مقعدين ب12,55% من و9,05% الاصوات وحزب التكتل الديموقراطي للعمل والحريات (يسار) بزعامة مصطفى بن جعفر على مقعدين ايضا 11,25% و7,62% من الاصوات.
واكد عبد العزيز الشعامبي المسؤول في الهيئة الانتخابية المستقلة في فرنسا ان القطب الديموقراطي الحداثي حصل على مقعد واحد ب8,26% من الاصوات في دائرة الشمال ترشحت فيها هدى زكري، والمرشح المستقل الهاشمي الحامدي من لندن الذي حل في المرتبة الثانية في دائرة الجنوب (10,17%).

واعلن حزب النهضة الاثنين انه حقق فوزا كاسحا في اول انتخابات حرة في تونس في حين يتوقع اعلان النتائج الرسمية في وقت لاحق الثلاثاء.
وافادت نتائج موقتة اعلنتها الهيئة الانتخابية مساء الاثنين في تونس ان النهضة حصلت على نصف المقاعد (18) المخصصة للجالية التونسية في الخارج في المجلس التاسيسي.

وعبر ناشطو احزاب علمانية عن خيبة املهم من نتائج الاقتراع في باريس ودانوا استخدام حزب النهضة المساجد quot;للدعايةquot; الانتخابية خلال ايام الاقتراع الثلاثة في فرنسا (الخميس والجمعة والسبت).
وبعد تعرضها الى قمع شديد في عهد الرئيس زين العابدين بن علي يرجح فوز النهضة في الانتخابات في تونس بينما يتهمها منتقدوها بازدواجية الخطاب: خطاب علني مطمئن امام الجمهور ومتشدد في المساجد في حين تقول الحركة انها تحذو حذو حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا (المنبثق عن التيار الاسلامي).

من جهة اخرى اعلنت الهيئة الانتخابية المستقلة انها تنوي رفع دعوى ضد الهاشمي الحامدي رجل الاعمال الثري والاسلامي السابق المعروف عبر قناة quot;المستقلةquot; التلفزية التي تبث عبر الفضائيات من لندن.
واوضح الشعامبي ان quot;الهيئة الانتخابية المستقلة سترفع دعوى بتهمة عدم احترام القانون الانتخابي لان على لائحته قيادي سابق من التجمع الدستوري الديمقراطي (الحزب الحاكم في تونس سابقا) وان قناته تبث عبر العالم اجمعquot; برنامجا لا يحترم تعليمات البث التي صادقت عليها اللجنة.

وفي المجموع شارك 119 الفا و468 ناخب في فرنسا حسب الهيئة.