قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تونس: اعلن مصطفى بن جعفر زعيم حزب التكتل من اجل العمل والحريات اليساري الثلاثاء لوكالة فرانس برس بدء مشاورات المرحلة الانتقالية الثانية في تونس مع حزب النهضة الاسلامي الذي يتصدر نتائج انتخابات المجلس التأسيسي.

واوضح بن جعفر ان quot;المشاورات بدأت مع كل الشركاء السياسيين بمن فيهم النهضة، وهي متواصلة في انتظار الاعلان عن النتائج النهائيةquot; للانتخابات، معربا عن quot;استعداده لتحمّل اعلى المسؤوليات في حال حصول توافقquot;.

واضاف زعيم التكتل quot;يمكن ان نكون مرشحين لمناصب مسؤولية: رئيس الدولة او رئيس الحكومة او رئاسة المجلس التاسيسي، لكن كل ذلك رهن التوافق الذي سيحصلquot;.

وتابع quot;الحوار مفتوح، ولا يزال بعيدًا عن نهايته، من اجل التوصل الى توافق بين كل الشركاء من دون اقصاء احدquot;، مشيرا الى النهضة والقطب الديموقراطي الحداثي (يسار) وحزب آفاق تونس (ليبرالي) و quot;حتى الحزب الديموقراطي التقدميquot; (وسط).

ويتنافس حزب التكتل مع حزب يساري آخر هو quot;المؤتمر من اجل الجمهوريةquot; بزعامة منصف المرزوقي على الموقع الثاني في المجلس التأسيسي.
كما اكد بن جعفر تأييده تشكيل quot;حكومة مصلحة وطنيةquot; تتمثل فيها القوى السياسية الرئيسة.

والمجلس الوطني التأسيسي (217 عضوًا) الذي سينبثق من انتخابات الاحد مجسدًا عودة الشرعية الدستورية إلى الدولة والسلطة المطلقة فيها، سيتولى في الاسابيع المقبلة اختيار رئيس انتقالي جديد يتولى تشكيل حكومة انتقالية جديدة تدير البلاد حتى تنظيم انتخابات جديدة في ضوء دستور جديد.