قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تونس: اكدت تونس وليبيا على أهمية الإمكانيات المتاحة للجانبين لتعزيز التعاون الثنائي، وخاصة في مجال تبادل التجارب، وكذلك الاستفادة من الخبرات المتاحة في كل منهما، من أجل إنجاح عملية الانتقال الديمقراطي وبناء مؤسسات كفيلة بتحقيق أهداف الثورتين.

جاء ذلك خلال اجتماع رضوان نويصر كاتب الدولة لدى وزير الخارجية في الحكومة التونسية المؤقتة اليوم خلال لقائه مع عبد المجيد غيث سيف النصرعضو المجلس الوطني الانتقالي الليبي الذي يزور حاليًا تونس، حيث جرى بينهما استعراض اوجه التعاون بين البلدين وافاق مزيد دعمه وتنشيطه.

وأكد كاتب الدولة التونسية بالمناسبة على أهمية متابعة نتائج اللقاء الذي جمع أخيرًا الباجي قائد السبسي رئيس الوزراء في الحكومة اللتونسية المؤقتة في بنغازي مع مصطفى عبد الجليل رئيس المجلس الوطني الانتقالي الليبي باعتبارها ـ كما قال ـ تعكس مدى حرص البلدين وسعيهما المشترك إلى تعزيز التضامن والتعاون بينهما في كل المجالات.

واشار في هذا الصدد الى الزيارة المرتقبة التي سيقوم بها وفد من رجال الأعمال التونسيين إلى ليبيا لإجراء لقاءات مع مختلف الغرف التجارية الليبية بهدف استكشاف الفرص المتاحة في البلدين في مختلف المجالات، لا سيما التجارية والاقتصادية والاستثمارية منها. من ناحيته ثمن المسؤول الليبي الدعم الكبير الذي قدمته تونس للمجلس الوطني الانتقالي واستضافتها أعدادًا كبيرة من أفراد الجالية الليبية منذ اندلاع ثورة 17 فبراير.