قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

سراييفو: كشفت صحيفة (افاز) البوسنية في عددها اليوم عن اهداف زيارة وزير الخارجية الاسرائيلي افيدغور ليبرمان الى سراييفو الليلة الماضية التي تركزت على اقناع المسؤولين البوسنيين بعدم مساندة طلب السلطة الوطنية الفلسطينية في الاعتراف باستقلال الدولة الفلسطينية امام مجلس الامن الدولي.
وأكدت الصحيفة أن ليبرمان التقى مع نظيره البوسني سفين الكلاي لبحث موقف البوسنة والهرسك في مجلس الامن من الدولة الفلسطينية حيث حاول ليبرمان اقناع المسؤولين البوسنيين بالتصويت ضد الدولة الفلسطينية.

واضافت ان البوسنة والهرسك لم تتخذ موقفا بعد من طلب اعلان الدولة الفلسطينية بسبب الخلافات بين اعضاء مجلس الرئاسة البوسنية على أثر رفض عضو مجلس الرئاسة البوسنية عن الجانب الصربي التصويت لصالح الدولة الفلسطينية في مجلس الامن.

وكان المسؤولون البوسنيون عن الجانب المسلم أعربوا عن رغبتهم في مساندة طلب الدولة الفلسطينية في الحصول على دولة مستقلة إلا انهم اصطدموا بمعارضة المسؤولين الصرب الذين هددوا برفض التصويت لصالح الدولة الفلسطينة الامر الذي قد يرجح اتخاذ البوسنة والهرسك موقفا محايدا والامتناع عن التصويت في مجلس الامن.