قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لوبومباشي: اندلعت صدامات الاثنين في لوبومباشي جنوب شرق الكونغو الديموقراطية بين انصار الاتحاد من اجل الديموقراطية والتقدم الاجتماعي المعارض ومؤيدي حزب الشعب لاعادة الاعمار والديموقراطية (حاكم).

وقال مراسل لوكالة فرانس برس ان مؤيدي الطرفين تبادلوا التراشق بالحجارة مما ادى الى شلل جزء من المدينة.

وجرت مواجهات اولى السبت جرح خلالها 15 من اعضاء الاتحاد من اجل الديموقراطية والتقدم الاجتماعي عندما اشتبكوا مع الاتحاد الوطني الفدرالي، الحزب المتحالف مع الحزب الحاكم.

والمواجهات مرتبطة بالحملة الانتخابية للاقتراعين الرئاسي والتشريعي اللذين سينظمان في 28 تشرين الثاني/نوفمبر.

وعاد الهدوء الى المدينة صباح اليوم قبل ان يسودها التوتر مجددا.

وادت المواجهات الى تكسير زجاج محلات تجارية بينما اغلقت المصارف وتم نهب آلية تنقل مواد غذائية.

وقال مراسل فرانس برس ان سكان المدينة يحاولون العودة الى بيوتهم.

ووضع انصار الاتحاد من اجل الديموقراطية والتقدم الاجتماعي جذوع اشجار على الطريق في محيط مقر الحزب لمنع الدخول اليه.

ومن ابرز المرشحين للاقتراع المعارض التاريخ وزعيم الاتحاد ايتيان تشيسيكيدي والرئيس المنتهية ولايته جوزف كابيلا.