قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نيقوسيا: اعلن المرصد السوري لحقوق الانسان ان 17 شخصا قتلوا السبت بينهم تسعة من عناصر قوات الامن نتيجة اعمال القمع والمواجهات التي تقع في سوريا.

وقال المرصد ان تسعة عناصر من قوى الامن قتلوا في هجوم قام به منشقون عن الجيش على الارجح، واستهدف حافلة كانت تنقلهم الى ادلب في شمال غرب سوريا على الطريق بين معرة النعمان وخان شيخون.

واوضح المرصد ان منشقا من المهاجمين قتل ايضا في الحادث نفسه.

وفي مدينة حمص قتل اربعة اشخاص بينهم امراة باطلاق نار قوى الامن، كما قتل شخص في بلدة جاسم في محافظة درعا برصاص قوى الامن ايضا، حسب المرصد.

واعلن المرصد ان اطلاق نار استهدف حافلة في سراقب في محافظة ادلب ما ادى الى مقتل عسكري وزوجة نقيب.

كما اعلن المرصد ان شخصين توفيا في مدينة حمص متأثرين بجراح اصيبا بها برصاص قوات الامن خلال اليومين السابقين.

واوضح المرصد ان قوات الامن سلمت جثة شخص في حي قنينص في اللاذقية كان اعتقل الاسبوع الماضي. ونقل المرصد ان quot;جنازته تحولت الى تظاهرة مناهضة للنظام فاقتحمت قوات الامن الحي وباشرت حملة اعتقالاتquot;.

واشار المرصد الى quot;انشقاق ما بين 50 و60 جنديا عن الجيش النظامي في ادلبquot;.

وقال المرصد من جهة ثانية ان عدد القتلى الذين اصيبوا خلال اشتباكات الجمعة ارتفع الى 26 هم 25 مدنيا وعسكري واحد. وكانت الحصيلة الاخيرة التي اعلنها المرصد الجمعة تشير الى مقتل 22 مدنيا وعسكري واحد.

وتتهم السلطات السورية quot;عصابات ارهابية مسلحةquot; بافتعال اعمال العنف في البلاد.

وتزامنت هذه الاحداث الامنية مع صدور قرار عن الجامعة العربية قضى بتعليق عضوية سوريا في الجامعة.