قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

هاليفاكس: اعلن وزير الدفاع الكندي بيتر ماكاي الاحد ان بلاده ستبقي في المتوسط القوة البحرية التي نشرتها في اطار مهمة الحلف الاطلسي في ليبيا حتى نهاية 2012 لرصد التطورات في العالم العربي.

وتم نشر الفرقاطة quot;ان سي اس ام فانكوفرquot; في الصيف الفائت قبالة خليج سرت في اطار عملية الحلف الاطلسي التي انتهت بعد ايام من مقتل الزعيم الليبي السابق معمر القذافي في 31 تشرين الاول/اكتوبر.

واوضح ماكاي خلال المنتدى حول الامن الدولي الذي تستضيفه مدينة هاليفاكس في شرق كندا ان هذه الفرقاطة ستبقى في المتوسط حتى بداية 2012 على ان تحل محلها الفرقاطة quot;ان سي اس ام شارلوت تاونquot;.

وقال ان هذه الفرقاطة ستطارد اي سفن محتملة quot;يشتبه بممارستها الارهاب الدوليquot; مضيفا quot;لا شك ان وجود هذه الفرقاطة في المنطقة (...) يمنحنا القدرة على التحرك اذا حصل شيء ماquot; في سوريا او في اي موقع ساخن اخر.

واكد مسؤولون في الحلف الاطلسي مرارا منذ شهر ان الحلف لن يتدخل عسكريا في سوريا حيث ادى قمع الحركة الاحتجاجية المناهضة للنظام الى اكثر من 3500 قتيل منذ منتصف اذار/مارس وفق الامم المتحدة.

وتابع الوزير الكندي quot;لدي انطباع ان تحركات اخرى ستكون ضرورية، نعمل مع حلفائنا (...) لتقييم المرحلة المقبلةquot;.