قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس: أعلن وزير الخارجية الفرنسي آلان جوبيه الثلاثاء ان فرنسا عبر الاتحاد الاوروبي والامم المتحدة وبالتعاون مع الجامعة العربية تعتزم توجيه quot;تحذيرquot; الى سوريا لحثها على الموافقة على استقبال مساعدات انسانية.

وقال جوبيه في كلمة القاها في الجمعية الوطنية quot;ان الفكرة هي توجيه تحذير الى النظام السوري لحثه على تنفيذ واجباته الدولية في مجال وصول المساعدات الانسانية. ان هذه المعركة ستكون صعبة بسبب تعنت هذا النظام، الا اننا سنخوضها بكثير من العزمquot;.

وتجنب جوبيه التطرق الى مسألة اقامة quot;ممرات انسانيةquot; في سوريا، وهي الفكرة التي دافع عنها في الاسبوع الماضي، ما اثار تساؤلات حول نجاعتها وامكانية تطبيقها. وقال quot;ان المجلس الوطني السوري طلب المساعدة من فرنسا، كما طلب مني التشديد على ضرورة تسهيل وصول المساعدات الانسانية الى سورياquot;.

وتابع جوبيه quot;كل يوم يمر يقربنا من ازمة انسانية ضخمةquot; متطرقا الى quot;القمع الوحشيquot; الذي يحصل في سوريا حاصدا quot;اكثر من 3500 قتيل وعشرات الاف الجرحى والسجناء والمفقودينquot; منذ بدء الانتفاضة في اذار/مارس الماضي. وكانت الامم المتحدة استبعدت السبت فكرة اقامة ممرات انسانية.

وقالت رئيسة العمليات الانسانية في الامم المتحدة فاليري اموس quot;حتى الان ان الحاجات الانسانية المعروفة في سوريا لا تبرر اقامة آليات من هذا النوع. وقبل مناقشة هذه الخيارات من الضروري ان تكون لدينا فكرة واضحة عن الحاجات المحددة للسكان وفي اي مكانquot;.