قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

تونس: أعربت تونس الخميس عن قلقها بعد سلسلة من التهديدات ضد مسؤولين عند معبر مهم على الحدود بين ليبيا وتونس، وطالبت جارتها بحماية ذلك المعبر.

وأبدت تونس quot;انزعاجها العميقquot; عقب حوادث جرت الأربعاء عند معبر رأس جدير (جنوب شرق)، حيث هدد عدد من المواطنين الليبيين المسلحين حراس الحدود التونسية، بحسب ما جاء في بيان لوزارة الخارجية التونسية نقلته وكالة الانباء التونسية. وكانت تونس أغلقت المعبر الأربعاء بانتظار أن تحسن ليبيا الإجراءات الأمنية على جانبها من المعبر.

وجاء في البيان أن تونس تعرب عن quot;انشغالها العميق وانزعاجها من استمرار الخروقات والتعدي على حرمة ترابها وأمنها من قبل عناصر ليبية غير نظامية مسلحةquot;.

وقال البيان إن السلطات التونسية quot;تنتظر من الجانب الليبي اتخاذ إجراءات عاجلة لوضع معبر رأس الجدير تحت مسؤولية أعوان نظاميين ومهنيين من الشرطة والجيش والجماركquot; الليبيين. وشكا موظفون تونسيون تعرضهم لحوادث عدة، واحتجوا على ما وصفوه بغياب الحماية عند المعبر الحدودي.

وذكر البيان ان تونس quot;تتفهم الظروف الاستثنائية التي تمر بها ليبيا الشقيقةquot;، ولكنها تأمل في ان لا تعكّر هذه الحوادث quot;صفو العلاقات الاخوية بين البلدين والشعبين الشقيقينquot;. ويعبر مئات آلاف الليبيين الحدود لزيارة أقاربهم، الذين فرّ العديد منهم من ليبيا، قبل انهيار نظام الزعيم الليبي الراحل معمّر القذافي.