قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

نيروبي: رحب الامين الامين العام للامم المتحدة بان كي مون الخميس في نيروبي برغبة كينيا الانضمام الى قوة الاتحاد الافريقي في الصومال (اميسوم)، مشيرا الى اهمية ان يبلغ عديد هذه القوة ما توقعه تفويض الامم المتحدة.

واعلن المتحدث باسمه في ختام لقاء بين الامين العام والرئيس الكيني مواي كيباكي ووزير خارجيته موزيس ويتانغالا ان بان كي مون quot;رحب بمصادقة البرلمان الكيني امس على قرار كينيا الانضمام الى اميسومquot;.

واضاف المتحدث في بيان quot;وشدد ايضا على الحاجة لان تبلغ القوة كامل قدرتهاquot;.

واميسوم التي تدعم الحكومة الانتقالية الصومالية الهشة تضم في الوقت الراهن 9700 جندي اوغندي وبوروندي. لكن السقف الذي سمح به مجلس الامن الدولي هو 12 الف رجل وتتكثف الدعوات الى تعزيزها.

والقوات الكينية متواجدة حاليا في الجنوب الصومالي. وقد شنت نيروبي في 14 تشرين الاول/اكتوبر هجوما عسكريا لصد المتمردين الاسلاميين الشباب الذين تحملهم مسؤولية سلسلة من عمليات الخطف والهجمات الارهابية على اراضيها.

وزاد هذا التدخل العسكري من الضغط العسكري على الشباب الذين يقاتلون الحكومة الصومالية الانتقالية وقوة اميسوم في مقديشو. وبحسب شهود، فقد باتوا يواجهون جبهة ثالثة في الغرب ضد قوات اثيوبية.

واثناء لقائه مع كيباكي وويتانغالا، اشار بان كي مون ايضا الى ان quot;التدخلات يجب ان تتوافق مع الاهداف السياسية للبلادquot;.

والصومال تفتقر الى حكومة فعالة وتجتاحها النزاعات المستمرة منذ 1991. وتواجه البلاد ايضا ازمة غذائية خطيرة نتيجة اعمال العنف هذه والجفاف الرهيب الذي ضرب اخيرا القرن الافريقي.