قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نابولي (إيطاليا): قررت مدينة نابولي ثالث كبرى المدن الإيطالية اليوم الاعتراف بفلسطين كدولة، ومناصرة قضية شعبها، مع الإعلان عن تقديم الدعم الطبي والعلمي والتجاري إلى كبرى المدن الفلسطينية في الضفة.

وقال عمدة عاصمة الجنوب الإيطالي لويجي دي ماجيستريس في جلسة خاصة، عقدها المجلس البلدي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، اليوم، إن حكومة بلدية نابولي سوف تتعامل مع فلسطين وممثليها في إيطاليا بصفتها دولة مستقلة.

وأكد دي ماجيستريس دعم نابولي للمجتمع الفلسطيني وسلطته الوطنية عبر إقامة علاقات مباشرة بين بلديتها وبلديات ثلاث من كبرى مدنها، وهي نابلس ورام الله وبيت لحم، معلنًا عن الإعداد لزيارة إلى الأراضي الفلسطينية، يقوم بها وفد من ممثلي غرفة التجارة وجامعة المدينة ومن رجال الصناعة في شهر فبراير 2012.

في هذا السياق أوضح العمدة أن بلدية نابولي سوف تمد مدينة نابلس بمعدات متنقلة متطورة لتشخيص أمراض القلب، بينما ستتولى علاج من تكتشف إصابته من الأطفال وإجراء الجراحات المطلوبة في مستشفيات المدينة الإيطالية.

كما أشار إلى أن البلدية في صدد التعاون العلمي مع جامعة بير زيت في رام الله من أجل تأسيس مجمع متحفي علمي، بينما ستقوم بفتح قناة اتصال بين الغرفة التجارية في بيت لحم ومثيلتها في نابولي لتسويق المنتجات الحرفية الفلسطينية في الأسواق الإيطالية.

من جانبه قال السفير الفلسطيني في إيطاليا صبري عطية، الذي حضر هذه الجلسة، quot;اليوم علامة مهمة من جانب نابولي لمصلحة الشعب الفلسطيني quot;المنخرط في مرحلة مهمة من المصالحة الوطنية للإعداد للانتخابات المحلية المقبلة، منبهًا إلى أن quot;المشكلة تبقى دائمًا السياسة العدوانية الإسرائيليةquot;.