قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: لاحظت اللجنة الرباعية لعملية السلام في الشرق الاوسط الاثنين quot;البون الشاسعquot; في المواقف بين اسرائيل والفلسطينيين، حسب ما اعلن مصدر في الادارة الاميركية بعد اجتماع اللجنة في واشنطن.

وعدلت اللجنة المؤلفة من الامين العام للامم المتحدة بان كي ووزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون ووزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ووزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي كاثرين اشتون، عن اصدار بيان بعد عشائها الذي كان احد اخر محاولاتها ان لم يكن الاخير لتحاشي حصول مواجهة كبيرة بين الطرفين في الامم المتحدة في ايلول/سبتمبر المقبل.

وقال المصدر الاميركي الذي فضل عدم الكشف عن هويته quot;توصلوا هذا المساء (الاثنين) استنادا الى محادثاتهم الاخيرة مع الاطراف، الى انه لا يزال هناك بون يعيق تحقيق تقدمquot;.

واشار الى ان اللجنة الرباعية تدعم فكرة الرئيس الاميركي باراك اوباما التي ستناقشها الاطراف وهي اقامة دولتين على اساس خطوط العام 1967 التي سبقت حرب الايام الستة.

واوضح انه على هذه الاسس كررت اللجنة الرباعية quot;التأكيد الى الحاجة الماسة لدعوة الاطراف كي يتخطوا العقبات وان يجدوا الوسيلة الكفيلة لاستئناف المفاوضات المباشرة بدون تأخير وبدون شروط مسبقة والبدء بمرحلة تحضيرية من اجل زيادة فرص النجاحquot;.

ولكن الحكومة الاسرائيلية ترفض خطوط العام 1967 وتعتبر انه quot;لا يمكن الدفاع عنهاquot;. اما الفلسطينيون فهم يطالبون باعتماد هذه الخطوط. وحذروا من انه في حال عدم العودة الى المفاوضات فهم سيطلبون من الامم المتحدة الاعتراف بدولة فلسطينية.

وقال المصدر الاميركي ايضا ان quot;اللجنة الرباعية تعتبر بكل واقعية انه لا يزال هناك عمل لهدم التباعد قبل ان تتمكن اللجنة الرباعية من اصدار بيان يتيح للاطراف تخطي الفراغquot;.

واضاف quot;في نهاية المطاف، يعود الى الاطراف امر اتخاذ القرارات الصعبة. نحن مستعدون لمساعدتهمquot;.