قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس: اعتبرت فرنسا اليوم الاربعاء ان اعمال العنف التي شهدتها سوريا امس تشكل quot;مجزرة على نطاق غير مسبوقquot; ودعت روسيا الى quot;تسريعquot; المفاوضات في مجلس الامن بشان مشروع القرار الذي تقدمت به.
وقال المتحدث باسم الخارجية الفرنسية برنار فاليرو ان quot;مجزرة على نطاق غير مسبوق ارتكبت في سوريا الثلاثاء ما اسفر عن سقوط حوالى 120 قتيلاquot;.

واضاف quot;يجب القيام بكل شيء لوقف دوامة القتل هذه التي يدفع (الرئيس السوري) بشار الاسد شعبه فيها يومياquot;.
وافاد ناشطون ان الثلاثاء كان من اكثر الايام دموية في سوريا منذ اندلاع الاحتجاجات ضد نظام الاسد منتصف اذار/مارس الماضي والتي راح ضحيتها اكثر من 5 الاف قتيل بحسب الامم المتحدة.

وتابع فاليرو quot;نطلب من روسيا ايضا تسريع وتيرة المفاوضات في مجلس الامن بشان مشروع القرار الذي تقدمت بهquot;.
وينص مشروع القرار هذا على ادانة العنف الذي ترتكبه quot;جميع الاطرافquot; وهو ما اعتبرته فرنسا غير مقبول لانه يساوي بين قمع النظام والمتظاهرين.

وكان فاليرو قال الثلاثاء ان quot;هذا المشروع لم يتقدم كثيراquot;، مضيفا quot;يجب على الروس ان يتقدموا بعدما تحركواquot;.
وشدد المتحدث باسم الخارجية الفرنسية الاربعاء على انه quot;من الملح ان يعلن مجلس الامن الدولي موقفا عبر اصدار قرار حازم يطالب بانهاء القمعquot;، مطالبا دمشق ايضا بتطبيق كافة بنود الخطة المقدمة من الجامعة العربية.

وتنص هذه الخطة العربية، اضافة الى وقف العنف، على اطلاق سراح جميع الاسرى السياسيين وعودة الجيش الى ثكناته وفتح الساحة السورية امام وسائل الاعلام العالمية.