قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نيويورك: اعلن موفد الامم المتحدة الى اليمن جمال بن عمر ان الرئيس اليمني علي عبد الله صالح بحاجة الى علاج طبي يتحتم عليه تلقيه في الخارج.

وكان صالح قد اصيب في هجوم على قصره بصنعاء في الثالث من حزيران/يونيو ونقل للمعالجة في السعودية. وكان الامين العام للامم المتحدة بان كي مون اعلن في تشرين الثاني/نوفمبر ان الرئيس صالح سوف يتوجه الى نيويورك للعلاج.

وقال بن عمر quot;حسب علمي، فان الرئيس صالح ما زال بحاجة لعلاج طبي مهم ويجب ان يتوجه الى خارج اليمنquot;. واضاف ان quot;الجهودquot; جارية كي يتمكن من الحصول على العلاج.

وكان موفد الامم المتحدة يتحدث بعد ان قدم تقريرا الى مجلس الامن الدولي حول الوضع في اليمن والذي اعتبره quot;غير مستقرquot;.

واشار الى ان تنظيم القاعدة اصبح يسيطر على ما لا يقل عن ثلاث مدن في جنوب اليمن وان الحكومة الانتقالية تواجه quot;صعوبات ضخمةquot; لبسط سيطرتها.

واوضح ان ما بين خمس الى ست محافظات يمنية من اصل 18 هي بين ايدي المعارضة او القاعدة مضيفا ان تنظيم القاعدة وحلفاءه حققوا quot;تطورا مذهلاquot;.

وقال موفد الامم المتحدة ايضا انه تنظيم القاعدة لا يدعو فقط الى quot;الجهادquot; ولكنه quot;يتبنى ايضا خطابا يتوجه الى معاناة الناس وهي كثيرة في الجنوبquot;.

وبالرغم من ذلك، اعرب بن عمر عن ثقته حيال تنظيم انتخابات خلال 60 يوما مضيفا انه quot;من المهم جدا ان تستعيد الحكومة السيطرة على المناطق الخارجة عن سيطرتها حاليا كي تنجح المرحلة الانتقاليةquot;.