قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الجزائر: قررت التنسيقية الوطنية للتغيير الديمقراطي في الجزائر التي تضم المعارضة والمجتمع المدني، السبت المضي في مسيرتها في 12 شباط/فبراير في العاصمة الجزائرية على الرغم من الاجراءات التي اتخذها الرئيس عبد العزيز بوتفليقة.

واعلن الطاهر بسباس النائب عن التجمع من اجل الثقافة والديمقراطية (ابرز حزب معارض) اثر اجتماع التنسيقية quot;ان المسيرة باقية. وستجري كما هو متوقع يوم السبت في 12 شباط/فبراير عند الساعة 11,00 (10,00 ت غ)quot;.

واضافة الى التجمع من اجل الثقافة والديمقراطية الذي نشأ في غمرة اعمال الشغب في بداية كانون الثاني/يناير، تضم التنسيقية ايضا الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الانسان وممثلين عن المجتمع المدني.