قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

رام الله: دعت السلطة الفلسطينية الى مقاطعة مؤتمر حول السياحة سيعقد في نهاية اذار/مارس المقبل في القدس برعاية بلدية المدينة ووزارة السياحة الاسرائيلية.

وطلبت وزيرة السياحة الفلسطينية خلود دعيبس في بيان من المجتمع الدولي ان يقاطع هذا المؤتمر كونه يدعم ما تخطط له اسرائيل حيال القدس الشرقية التي ضمتها اسرائيل بعد حرب حزيران/يونيو 1967.

واعتبرت دعيبس ان توقيت المؤتمر غير ملائم تماما quot;في وقت تبذل فيه جهود دولية كثيفة لحل النزاع بين إسرائيل والفلسطينيين بما في ذلك الخلاف حول وضع القدسquot;.

ويعقد quot;المؤتمر الدولي حول السياحةquot; في quot;مباني الامةquot; في القدس الغربية بين 29 و31 اذار/مارس وتنظمه شركة خاصة.

وفي تشرين الاول/اكتوبر الفائت، عقد مؤتمر منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية حول السياحة في القدس بمشاركة 28 من دول المنظمة ال33، رغم احتجاج الفلسطينيين والدول العربية التي اعتبرت عقده في المدينة المقدسة quot;استفزازاquot;.

وكان وزير السياحة الاسرائيلي ستاس ميسيجنيكوف العضو في حزب quot;اسرائيل بيتناquot; المتطرف اثار جدلا بتصريحه ان اختيار القدس لاستضافة المؤتمر يؤكد ان هذه المدينة عاصمة دولة اسرائيل.

ولا يعترف المجتمع الدولي بضم القدس الشرقية التي يطالب الفلسطينيون بان تكون عاصمة دولتهم المقبلة.