قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: اعلن وزير الدفاع الاميركي روبرت غيتس ان الولايات المتحدة ستواجه على الارجح صعوبات في تولي مهمة فرض منطقة حظر جوي فوق ليبيا، مشيرا الى ان فرنسا وايطاليا هما الافضل للقيام بهذه المهمة.
وقال غيتس في مقابلة نشرتها الاربعاء مجلة quot;ذي ويكلي ستاندردquot; المحافظة ان quot;الفرنسيين --لا اعرف ماذا يمتلك البريطانيون في المنطقة-- لكن الفرنسيين والايطاليين لديهم وسائل اكثر للتدخل سريعاquot; من اجل فرض منطقة حظر جوي فوق ليبيا.

ويرمي فرض منطقة حظر جوي في الاجواء الليبية الى منع نظام العقيد الليبي معمر القذافي من استخدام سلاح الجو لقصف معارضيه. وبحسب العديد من الافادات فان القذافي امر طياريه بقصف المتظاهرين لقمع الانتفاضة التي اندلعت ضد حكمه، مما اسفر عن سقوط مئات القتلى.
واوضح غيتس في المقابلة التي قالت المجلة انها اجرتها معه الثلاثاء بمشاركة العديد من الصحافيين والمعلقين السياسيين الاميركيين، ان مستقبل ليبيا quot;مسألة لا تزال مفتوحةquot; على كل الاحتمالات لان القذافي قد يلجأ الى القوة للتمسك بالسلطة.

واضاف quot;هل ينجح باستعادة السيطرة عن طريق قمع دموي يفوق التصور؟ هل يرميه الجيش خارجا؟... اعتقد ان المسألة لا تزال في هذه المرحلة مفتوحةquot; على كل الاحتمالات.
واعتبر الوزير الاميركي ان الجيش الليبي quot;يتفتتquot; وانه لم يكن اصلا في اي وقت من الاوقات جيشا موحدا كما الجيوش في دول اخرى، في اشارة الى الجيش المصري الذي تولى السلطة بعد تنحي الرئيس حسني مبارك تحت ضغط الشارع.