قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

القدس: شدد الامين العام للامم المتحدة بان كي مون على ضرورة ايجاد حل للصراع الاسرائيلي-الفلسطيني، داعيا الى quot;وقف الاعمال التي تستبق نتائجquot; المفاوضات، كما جاء في بيان اصدره الاربعاء مكتب الامم المتحدة في القدس.

وكرر بان كي مون من جهة اخرى دعم الامم المتحدة لمصالحة بين السلطة الفلسطينية المسؤولة عن مناطق الحكم الذاتي في الضفة الغربية، وحماس التي تسيطر على قطاع غزة، كما جاء في هذه الرسالة الى المشاركين في اجتماع تعقده الامم المتحدة لبلدان من اميركا اللاتينية والكاريبي دعما للسلام الاسرائيلي-الفلسطيني بدأ الثلاثاء في مونتيفيديو.

وقال ان quot;استحقاقات التوصل الى اتفاق اسرائيلي-فلسطيني حول مسائل الوضع الدائم وانجاز برنامج يستمر سنتين للسلطة الفلسطينية لاقامة دولة، تحل بسرعةquot;، مشيرا الى نهاية آب/اغسطس-ايلول/سبتمبر.

واضاف الامين العام للامم المتحدة ان quot;الوقت يضغط من اجل التوصل الى حل الدولتين. والاحتلال الذي بدأ في 1967 غير محتمل اخلاقيا وسياسيا ومن الضروري ان يتوقفquot;.

واعتبر بان كي مون ان quot;من المهم ايضا الاستجابة للتطلعات المشروعة للشعب الفلسطيني بالوحدةquot;، مؤكدا ان الامم المتحدة quot;ستواصل تشجيع الجهود الرامية الى تحقيق تقدم على صعيد المصالحة بين الفلسطينيينquot;.

وكرر رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو مساء الاثنين تحفظات الدولة العبرية عن امكانية المصالحة الفلسطينية.

وقال مخاطبا مسؤولي السلطة الفلسطينية quot;قلت لهم شيئا بسيطا: لا يمكنكم ان تحصلوا على السلام مع اسرائيل وحماس. اما هذه او تلك، لكن ليس الاثنتينquot;.