قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

طالبت وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي بالافراج الفوري عن سبعة مسؤولين بهائيين في إيران.


بروكسل: نددت وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي كاثرين اشتون بالحكم الجديد الذي صدر في إيران ضد سبعة مسؤولين في الاقلية الدينية البهائية وطالبت بالافراج الفوري عنهم.

وقالت الممثلة العليا للسياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي في بيان quot;اشعر بالقلق حيال معلومات حديثة مفادها ان عقوبة السجن عشرين عاما صدرت بحق سبعة مسؤولين سابقين من البهائيينquot;.

وقد استفاد المتهمون الذين حكم عليهم في اب/اغسطس 2010 بالسجن عشرين عاما، من تخفيض عقوبتهم الى عشرة اعوام في ايلول/سبتمبر.

وقالت اشتون quot;ادعو السلطات الايرانية الى توضيح الوضع القانوني للاشخاص السبعة المعنيينquot;، قبل ان تطالب بـquot;الافراج الفوريquot; عنهم.

واضافت ان على السلطات الايرانية quot;ان تضع حدا لاضطهاد الاقليات الدينية في إيرانquot;.

وقد اعرب الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة مرارا عن قلقهما حيال موضوع البهائيين ضحايا الاضطهاد في ايران حيث لا يحق لهم متابعة دروسهم العليا وتولي وظائف عامة.