قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اكد مصدر أوروبي ان الاتحاد سيركز على حقوق الإنسان في إيران خلال الفترة المقبلة.

بروكسل: شدد المجلس الوزاري الأوروبي على نية الإتحاد التركيز على مسالة حقوق الإنسان والحريات في إيران خلال الفترة المقبلة.

وفي هذا الصدد، أشارت مايا كوسيانيتش، الناطقة باسم الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية في الإتحاد الأوروبي كاثرين آشتون، إلى أن المسؤولة الأوروبية تنوي وضع مسألة حقوق الإنسان في إيران على رأس أولويات عمل الإتحاد في الفترة القادمة، quot;حيث سيتم مناقشة الأمر خلال إجتماعات وزراء خارجية الدول الأعضاء في الإتحاد الأوروبيquot;.

وأوضحت الناطقة أن الأمر لا يرتبط مباشرة بمناشدة نجلي المرأة المدانة بالإعدام شنقاً في إيران سكينة أشتياني، بطلب لجوء إلى إيطاليا، فـquot;هناك حالات عديدة مماثلة وإنتهاكات كثيرة لحقوق الإنسان في إيران، ما دفعنا إلى هذا التوجهquot;.

ولم تدل الناطقة بأي تعليق على كلام الخارجية الإيطالية التي أكدت أن طلب اللجوء المذكور يجب ان يقييم بالتشاور مع باقي الأطراف الأوروبية وضمن تركيبة العلاقات مع إيران.

يذكر أن مسألة الحريات وحقوق الإنسان تعتبر واحدة من المسائل الإشكالية في العلاقات الإيرانية الأوروبية بالإضافة إلى الملف النووي الإيراني.