قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

القاهرة: أكد شيخ الأزهر أحمد الطيب أن الأزهر ليس جهة سياسية، وإنما جهة علمية تنزل للسياسة، حينما يتعرض المسلمون لأزمة خارجية، على حد تعبيره.

وذكر الطيب خلال استقباله محمود الزهار القيادي بحركة حماس أن الأزهر على استعداد تام للقيام بمبادرة للمصالحة بين الفصائل الفلسطينية، وإنهاء حاله الانقسام في الصف الفلسطيني، محذرا من استمرار حالة الانقسام بين فتح وحماس. وأكد شيخ الأزهر أنه لا يمكن الوقوف في وجه إسرائيل بشعب منقسم، وفقا لصحيفة quot;اليوم السابعquot; الإليكترونية المصرية.

وقال شيخ الأزهر موجها كلامه للزهار: quot;لقد أعطيتموهم الحجة لوقف المفاوضات، وأنه بدون المصالحة سيقضى بعضكم على بعض بعيدا عن إسرائيل وهذا مخطط منهاquot;.

ومن جانبه أكد الزهار عن تقديره البالغ للأزهر، وقال في تصريحات لـquot;اليوم السابعquot; إن زيارته لشيخ الأزهر تأتى تقديرا لمكانه الأزهر كمرجعية كبرى للعرب والمسلمين، مشيدا بموقف الطيب من القضية الفلسطينية، ومبديا ترحيبه بدور الأزهر فى إنهاء حالة الانقسام بين الفصائل الفلسطينية.

وأشار الزهار الى أن لقاءه بشيخ الأزهر يأتي على هامش زيارته للقاهرة والتي التقى خلالها أعضاء المجلس الأعلى للقوات المسلحة ووزير الخارجية المصري.

وتأتي هذه الزيارة بعد لقاء شيخ الأزهر الرئيس الفلسطيني محمود عباس يوم الخميس الماضي بمشيخة الأزهر.