قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

القاهرة: أكد بيتر بيتس نائب السفير الكندي في مصر أن حكومة بلاده تلقت طلباً رسمياً من الحكومة المصرية بالتحقيق في وجود أموال مهربة بطرق غير مشروعة لمصلحة مسؤولين حكوميين أو رجال أعمال. لكنه قال إن ليس لديه معلومات حول نتائج التحقيقات التي تجريها الحكومة الكندية في هذا الشأن أو حجم هذه الأموال المهربة.

وقال بيتر خلال اجتماع لرجال أعمال كنديين اليوم حضره يحيي الجمل نائب رئيس الوزراء المصري إن الحكومة الكندية لن تقصر في الالتزام بالتحقيقات التي طلبها الجانب المصري، لافتًا إلى أنه لا يمتلك أي معلومات حول طبيعة التحقيقات التي تجريها الحكومة الكندية في هذا الإطار.

وأعلن عزم الحكومة الكندية تقديم مساعدات مالية تقدر بنحو 11 مليون دولار، في صورة استثمارات جديدة يتم ضخّها في مصر، وهو ما علق عليه يحيى الجمل بأن مصر ليست في حاجة إلى مساعدات مالية، ولكن تحتاج زيادة الاستثمارات الأجنبية. لافتًا إلى أن الحكومة المصرية رفضت عرضاً رسمياً من السفارة الأميركية بتقديم مساعدات مشروطة.