قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: اعلن وزير الدفاع الاميركي روبرت غيتس الخميس ان الحرب في افغانستان قد تشهد quot;تحولا حاسماquot; اذا ما تمكنت القوات الدولية بحلول نهاية 2011 من منع مقاتلي حركة طالبان من استعادة المناطق التي خسروها العام الماضي.

وقال غيتس خلال مؤتمر صحافي quot;هذه السنة هي سنة حاسمة. لقد طردنا طالبان من مناطق كانوا يسيطرون عليها لسنوات، بما في ذلك معقلهم (في جنوب البلاد) انهم يعتزمون بكل وضوح استعادتهاquot;.

واضاف انه اذا تمكنت الولايات المتحدة وحلفاؤها من الحفاظ على المناطق التي سيطروا عليها، عندها quot;اعتقد انه من الممكن ان نكون بحلول نهاية العام قد تجاوزنا منعطفا حاسماquot;.

وتنشر الولايات المتحدة في افغانستان 100 الف جندي يؤازرهم 48 الف جندي من دول التحالف.

وبعدما شدد التحالف الدولي ضغطه طوال الشتاء على حركة طالبان التي تخفف خلال هذا الفصل من حدة هجماتها، يتوقع حلف شمال الاطلسي ان تستأنف دورة العنف مجددا مع حلول فصل الربيع.

واوضح نائب رئيس اركان الجيوش الاميركية المشتركة الجنرال جيمس كارترايت ان الكثير من مقاتلي طالبان منشغلون حاليا بحصاد موسم الافيون والذي يستمر عادة حتى منتصف آذار/مارس.

واضاف انه في الاسابيع المقبلة هناك خطر بان تتحول هجمات طالبان اكثر فاكثر الى quot;هجمات فردية كبيرةquot; اكثر منها هجمات تقودها مجموعات مسلحة.