قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

روما: نفى وزير الدفاع الإيطالي انياتسيو لاروسا وجود اختلاف كبير في مهام الطائرات الإيطالية التي تشارك في عمليات الحلفاء تحت مظلة حلف شمال الأطلسي في ليبيا.

وكانت الحكومة الإيطالية قد قررت في وقت متأخر من الاثنين بعيد مكالمة هاتفية بين رئيس الوزراء سيلفيو برلسكوني والرئيس الأمريكي باراك أوباما، quot;الرفع من مستوى المرونة التشغيليةquot; للطائرات العاملة في ليبيا، وذلك عبر quot;استهداف اهداف عسكرية محددة ومنتقاة في الاراضي الليبية بغية المساهمة في حماية المدنيينquot; الليبيين.

وقال لاروسا في حديث للصحافيين الثلاثاء quot;لقد أوضحنا من الناحية التقنية أن الاعباء التشغيلية لم تشهد اختلافاً كبيرا بشأن المهمة في ليبيا، فكان واجبنا يكمن في إطلاق صواريخ ضد أجهزة الرادار، أما الآن فواجبنا هو استخدام نفس السلاح لضرب أولئك الذين يهددون حياة المدنيينquot; الليبيين.

وأضاف وزير الدفاع الإيطالي quot;الآن بوسعنا استهداف الدبابات ومواقع عسكرية أخرىquot; تابعة لقوات العقيد معمر القذافي.

وكان لاروسّا قد نوه في وقت سابق بأنه quot;لن نضرب أية أهداف عسكرية داخل المدن أبداquot;، وقال في حديث مع صحيفة لاريبوبليكا، لقد quot;وضعنا شرطا واضحا جدا، وهو أننا لن نشارك بضرب أهداف تقع في مناطق مأهولة بالسكان، ولن تكون هناك صواريخ ايطالية على المدنquot;، بل فقط quot;ضد أهداف عسكرية محددةquot; لقوات القذافي.