قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس: اعلنت باريس مساء الثلاثاء ان الرئيسين الفرنسي نيكولا ساركوزي والاميركي باراك أوباما quot;اتفقا على اليات استعمال هيكليات قيادة حلف الاطلسي لدعم الائتلافquot; الدولي الذي ينفذ حملة عسكرية في ليبيا.

واعلن البيت الابيض في وقت سابق ان أوباما ناقش quot;التقدم الكبيرquot; في ليبيا مع نظيره الفرنسي ورئيس الوزراء البريطاني، ويعتقد ان الحلف الاطلسي يجب ان يكون جزءا من هيكلية قيادة الحملة العسكرية على ليبيا. ولكن الرئاسة الفرنسية لم تستخدم الصيغة عينها.

وقالت الرئاسة الفرنسية في بيان ان أوباما اتصل هاتفيا بساركوزي quot;للوقوف على الوضع في ليبياquot;. واضافت ان الرئيسين quot;استعرضا بارتياح العمليات التي ينفذها الائتلاف والتي اتاحت الحد من عدد الضحايا بين المدنيين وقلصت قدرة العقيد القذافي على استعمال القوة ضد شعبهquot;.

واضافت quot;انهما اتفقا على ضرورة مواصلة الجهود لضمان التطبيق الكامل للقرارين 1970 و1973quot; الصادرين عن مجلس الامن الدولي لحماية السكان الليبيين. وتابعت الرئاسة الفرنسية ان أوباما وساركوزي quot;اتفقا على آليات استعمال هيكليات قيادة حلف الاطلسي لدعم الائتلافquot; الدولي.

وتقود فرنسا والولايات المتحدة وبريطانيا الائتلاف الدولي. وقال البيت الابيض ان أوباما اتصل ايضا برئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون. وقال بين رودس المتحدث باسم البيت الابيض ان الزعماء الثلاثة quot;ناقشوا التقدم الكبير الذي تحقق في وقف تقدم قوات القذافي نحو بنغازي اضافة الى اقامة منطقة حظر جويquot; فوق ليبيا. وأضاف رودس الذي يرافق أوباما في زيارته للسلفادور، ان الزعماء اتفقوا كذلك على ان quot;الحلف الاطلسي يجب ان يؤدي دورا رئيسيا في هيكلية القيادة اثناء تقدم الحملة العسكريةquot;.