قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

عمان: قررت الحكومة الاردنية الخميس اجراء اتصالات مع quot;دول شقيقة وصديقةquot; لتزويد المملكة بالوقود الثقيل ومشتقات نفطية اخرى لتعويض نقص امدادات الطاقة بعد توقف امدادها بالغاز المصري اثر هجوم العريش.

وبحث مجلس الوزراء quot;الاعباء المترتبة على استبدال مادة الغاز بالوقود الثقيل في انتاج الطاقة الكهربائية في الوقت الذي ارتفعت فيه اسعار النفط العالميةquot;.

وقرر quot;البدء باجراء اتصالات مع الدول الشقيقة والصديقة لتزويد المملكة بالكميات المطلوبةquot;، على ما افادت وكالة الانباء الاردنية الرسمية (بترا).

وناقش المجلس quot;سبل ايجاد مصادر بديلة بالسرعة الممكنة لتعزيز الاحتياطي المتوفر لدى المملكة من الوقود الثقيل والمشتقات النفطية الاخرى ولمدد اطولquot;.

كما قرر اجراءات لترشيد استهلاك الطاقة تشمل quot;اطفاء الانارة الداخلية والخارجية لمؤسسات الدولة بعد اوقات الدوام الرسمي، ووقف استخدام المكيفات فيها حتى اشعار اخر وتخفيض مخصصات الوقود للمركبات الرسمية بنسبة 25% شهرياquot;.

ونفذ مجهولون الاربعاء هجوما استهدف خط انابيب في العريش يمد اسرائيل والاردن بالغاز ما دفع السلطات المصرية لوقف الامدادات.

وهو ثاني هجوم يستهدف خط الانابيب هذا في اقل من ثلاثة اشهر.

وتحول الاردن اثر توقف امداده بالغاز المصري الى الاعتماد على الوقود الثقيل والديزل لتوليد الكهرباء.

واشار خالد طوقان، وزير الطاقة والثروة المعدنية، في بيان الى quot;توفر احتياطي مناسب في محطات توليد الكهرباء من زيت الوقود الثقيل والديزل يكفي لتشغيلها لمدة لا تقل عن اسبوعينquot;.

ويستورد الاردن الذي تغطي وارداته من الغاز المصري 80 بالمئة من حاجاته الكهربائية، 6,8 ملايين متر مكعب من الغاز يوميا من مصر.

ويتوقع ان يكلفه الانقطاع الجديد في امداده بالغاز المصري نحو 3,5 مليون دولار يوميا.