قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بيروت: افاد شهود عيان من ابناء منطقة وادي خالد المحاذية للحدود الشمالية للبنان مع سوريا انه تم بعد ظهر السبت نقل شخصين سوريين جريحين من مدينة تلكلخ السورية الى الاراضي اللبنانية.

وقال الشهود quot;إن الشخصين نقلا على متن سيارة سورية ترافقها سيارة أخرى على متنها عدد من الاشخاص وصلوا الى مسافة 100 متر من معبر جسر البقيعة اللبناني الحدودي مع سوريا، حيث ترجلوا وقاموا بتسليم المصابين الى اقارب لهما كانوا ينتظرانهما على الجانب اللبناني من الحدودquot;.

واضاف الشهود ان اقارب الجريحين نقلوهما الى مستشفى سيدة السلام في بلدة القبيات المجاورة في قضاء عكار شمال لبنان.

وافاد شاهد أن quot;وجه احدهما كان ملطخا بالدماءquot;، من دون تحديد حجم الاصابة.

ولم تكشف ملابسات اصابة الشخصين في تلكلخ وما اذا كانت مرتبطة بحركة الاحتجاجات في المدينة.

وأكد مصدر طبي في مستشفى سيدة السلام quot;دخول شخصين مصابينquot; الى المستشفى، موضحا انهما quot;في غرفة العملياتquot; رافضا الادلاء بأي معلومات حول اسمهما أو جنسيتهما.

واوضح الشهود ان نقطة التفتيش بين البلدين التابعة للمخابرات السورية على الجانب السوري من الحدود لم تعترض المصابين ولا الاشخاص الذين قاموا بنقلهما.

وكانت هذه النقطة الأمنية احرقت ودمرت في وقت سابق مع بدء الاحتجاجات التي شهدتها تلكلخ، ثم عاد اليها عناصر المخابرات بعد ذلك بأيام.

وتربط اللبنانيين في وادي خالد والسوريين في تلكلخ علاقات قربى ومصاهرة.