قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أكد وزير الشؤون الخارجية والتعاون المغربي أن دعوة مجلس التعاون لدول الخليج العربية لبلاده للانضمام إلى هذا التجمع الإقليمي quot;تعتبر إشارة قويةquot;.

الرباط:أكد الطيب الفاسي الفهري وزير الشؤون الخارجية والتعاون المغربي أن دعوة مجلس التعاون لدول الخليج العربية لبلاده للانضمام إلى هذا التجمع الإقليمي quot;تعتبر إشارة قوية وذات مغزى عميق تجاه المغرب بما يعكس مكانتها الرفيعة على المستوى الدوليquot;. وقال الفهري، في كلمة له اليوم امام لجنة الشؤون الخارجية والدفاع الوطني والشؤون الإسلامية بمجلس النواب المغربي، إن هذه الدعوةquot; تؤكد الأهمية الخاصة لاستغلال فرص ومؤهلات إرساء شراكة متميزة بين المغرب والفضاء الخليجيquot;..مضيفا quot; أن المغرب أبدى استعداداه الكامل لإجراء مشاورات معمقة مع مجلس التعاون الخليجي من أجل وضع إطار للتعاون الأمثل مع هذه المنطقة الهامة من العالم العربي الإسلاميquot;. وأشار الى أن المغرب تجاوب مع هذه الدعوة بصدور بيان رسمي عن وزارة الشؤون الخارجية والتعاون، ذكر بأهمية وخصوصية العلاقات التي تربطه ببلدان الخليج العربي، منوها بالمشاورات العميقة والتضامن الفعال الذي يجمعه مع هذه البلدان, كما أكد البيان تشبث المملكة المغربية الطبيعي والثابت بالمشروع المغاربي وبناء اتحاد المغرب العربي كخيار استراتيجي أساسي للمغرب.

يذكر أن قادة دول مجلس التعاون الخليجي اصدروا في ختام لقائهم التشاوري في الرياض امس الاول/ الثلاثاء بيانا قالوا فيه quot;إدراكاً لما يربط بين دول المجلس والمملكة الأردنية الهاشمية والمملكة المغربية من علاقات خاصة وسمات مشتركة وأنظمة متشابهة أساسها العقيدة الإسلامية..فقد رحب قادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية بهذا الطلب وكلفوا المجلس الوزاري بدعوة وزير الخارجية الأردني للدخول في مفاوضات لاستكمال الإجراءات اللازمة لذلك.. وبناء على اتصال مع المملكة المغربية ودعوتها للانضمامquot;.