قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نيروبي: واصلت قوة السلام الافريقية في الصومال تقدمها امام قوات quot;حركة الشباب المجاهدينquot;، وسيطرت على العديد من المواقع الجديدة في الايام الاربعة الاخيرة، وفق ما علم من مصادر متطابقة.

وقال الميجور بادي انكوندا المتحدث باسم القوة الافريقية خلال مؤتمر عبر الدائرة التلفزيونية ان الجنود الاوغنديين والبورنديين التابعين للقوة شنوا في 12 ايار/مايو quot;عملية جديدةquot; ضد مواقع الشباب على عدة خطوط للجبهة في العاصمة.

واضاف quot;ان الهدف هو نقل الدمار الى خطوط الاعداءquot; مشيدا ب quot;التقدمquot; الجديد المحرز في المعارك.

واوضح ان quot;الوحدة البورندية سيطرت على الدار الروسية سابقا والمعسكر السابقquot; في حي هودان.

وفي حي هاولواداغ المجاور احرز الجنود الاوغنديون quot;تقدما تدريجيا باتجاه شارع واناحا وسيطروا على نحو 500 مترquot;، بحسب المتحدث.

واكد مراسل وكالة فرانس برس في مقديشو هذه الانباء.

واصبحت القوة الافريقية تسيطر على نحو 60 بالمئة من العاصمة الصومالية وعلى سبعة احياء من المدينة مقابل ثلاثة احياء لا تزال تحت سيطرة الشباب في حين لا يزال النزاع قائما على ستة احياء، بحسب الميجر.

واكد هذا الاخير ان القوة الافريقية quot;تضيق الخناق شيئا فشيئاquot; على سوق بكارا الرئة الاقتصادية لمقديشو والمصدر الكبير لمداخيل تنظيم الشباب الاسلامي المتطرف.

والقوة الافريقية التي تعد تسعة آلاف جندي تتدخل في مقديشو دعما للحكومة الانتقالية الهشة التي تقتصر سلطتها على بعض احياء في المدينة في مواجهة تنظيم الشباب الموالي للقاعدة الذي يسيطر على معظم اجزاء الوسط الجنوبي من البلاد.