قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس: أعلن الناطق باسم وزارة الخارجية الفرنسية برنار فاليرو الاثنين ان فرنسا تدين اعمال العنف التي حصلت الاحد quot;عند الحدود الاسرائيلية اللبنانية وفي الجولان وغزةquot; وذلك بمناسبة احياء ذكرى النكبة الفلسطينية ودعت كافة الاطراف الى quot;ضبط النفسquot;.

وسقط 14 قتيلا على الاقل الاحد برصاص اسرائيلي عند الحدود اللبنانية والسورية بمناسبة احياء ذكرى النكبة الفلسطينية الموافقة قيام دولة اسرائيل سنة 1948 وما تلاها من تهجير للفلسطينيين.

وقال فاليرو ان quot;فرنسا تدين تلك الاحداث التي اوقعت العديد من القتلى وعددا كبيرا جدا من الجرحىquot;، معربا عن quot;قلقه العميق من تلك الاحداث (...) عند الحدود الاسرائيلية اللبنانية والجولان وغزةquot;.

واضاف انه quot;لا بد من القاء الضوء تماما على هذه الاحداث الخطيرة بالتعاون مع قوات الامم المتحدةquot;، قوات يونيفيل في لبنان والقوات الدولية المكلفة مراقبة فك الارتباط في هضبة الجولان.

وقال ان باريس quot;تدعو كل الاطراف الى ضبط النفس والامتناع عن الاستفزازاتquot; مشددا على ضرورة احترام قرارات الامم المتحدة والخط الازرق -الذي حددته الامم المتحدة للفصل بين اسرائيل ولبنان بعد الانسحاب الاسرائيلي من جنوب لبنان في ايار/مايو 2000- والمناطق العازلة بين اسرائيل وسوريا.

واوضح فاليرو ان وزير الخارجية الفرنسي ألآن جوبيه سيتوجه الى الشرق الاوسط quot;قريباquot;.

من جانب آخر quot;رحبتquot; فرنسا بقرار إسرائيل الاثنين الافراج عن أموال فلسطينية تحتجزها من المستحقات الضريبية التي تجمعها لحساب السلطة الفلسطينية، كما اعلنت الوزارة.

واعلنت اسرائيل الاثنين انها افرجت عن حوالي 352 مليون شيكل (100 مليون دولار) لحساب وزارة المالية الفلسطينية، بعد ان جمدت تحويلها اثر توقيع اتفاقية المصالحة بين فتح وحماس.