قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

القدس: وضعت قوات الامن الاسرائيلية الجمعة في حالة استنفار تحسبا لاعمال عنف بمناسبة احياء الفلسطينيين ذكرى النكبة.

واعلن الناطق باسم الشرطة ميكي روزنفلد لفرانس برس ان quot;الشرطة وضعت في حالة استنفار ونشرت الاف التعزيزات في القدس الشرقية وشمال اسرائيلquot; حيث القسم الاكبر من عرب اسرائيل.

غير انه اوضح انها ليست quot;حالة استنفار قصوىquot; ولم يشر الى اي حادث صباح الجمعة.

وفرضت الشرطة قيودا على الوافدين الى باحة المسجد الاقصى في مدينة القدس العتيقة التي تحتلها اسرائيل منذ 1967 لاقامة صلاة الجمعة بمناسبة الذكرى ال63 لقيام دولة اسرائيل.

وقال المتحدث quot;سيسمح فقط للرجال الذين تزيد اعمارهم على 45 سنة والحاملين بطاقات هوية اسرائيلية بالدخول الى باحةquot; المسجد الاقصى مستثنيا الفلسطينيين الرجال غير المقيمين في القدس الشرقية.

وافادت الاذاعة العامة ان سبعة افواج امنية استقدمت لتعزيز الوحدات التي تنتشر عادة في الضفة الغربية المحتلة، وتلقت تعليمات بضبط النفس تفاديا لاراقة الدماء.

ويعتزم الفلسطينيون تنظيم مسيرات وتظاهرات في الاراضي الفلسطينية المحتلة والقدس الشرقية اعتبارا من الجمعة وحتى الاحد.

ودفعت القوات اليهودية قبل 63 سنة باكثر من 760 الف فلسطيني الى الهجرة او طردتهم من ديارهم. وتقدر الامم المتحدة اليوم عدد هؤلاء اللاجئين وابنائهم بحوالى 4,7 ملايين.