قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

القدس: فرض الجيش الاسرائيلي السبت طوقا امنيا مشددا على الضفة الغربية إعتبارا من منتصف الليل (21,00 تغ) وحتى منتصف ليل الاحد خشية وقوع اعمال عنف لمناسبة ذكرى النكبة.

وتم الاعلان عن سلسلة تظاهرات الاحد في الضفة الغربية وفي قطاع غزة وفي داخل اسرائيل ايضا احياء للذكرى الثالثة والستين للنكبة الفلسطينية عام 1948.

وخلال هذه الساعات ال24، سيمنع على الفلسطينيين دخول اسرائيل quot;باستثناء الحالات الانسانية والاشخاص الذين يستوجب وضعهم معالجة طبيةquot; بحسب متحدث عسكري اسرائيلي.

وتخلل احياء ذكرى النكبة السبت وفاة متظاهر فلسطيني شاب في القدس الشرقية المحتلة متأثرا بجروح اصيب بها بعد تعرضه لاطلاق نار بالرصاص في حي سلوان الفلسطيني الذي يشهد اعمال عنف يومية بين السكان والمستوطنين الاسرائيليين.

وبحسب اقرباء القتيل، فإن الشاب اصيب على يد مستوطن يهودي في حي سلوان، حيث القى شبان فلسطينيون الحجارة على الشرطة واشتبكوا مع المستوطنين هناك.

وابقت الشرطة على حال التأهب ليوم الاحد وستنشر الاف العناصر في القدس الشرقية وشمال اسرائيل حيث يتركز معظم السكان العرب.

وجند الجيش من جهته سبعة الوية اضافية في الضفة الغربية مع تعليمات بضبط النفس لتجنب اراقة الدماء بحسب الاذاعة العامة.

وكانت ميليشيات يهودية اجبرت قبل 63 سنة اكثر من 760 الف فلسطيني على ترك منازلهم في فلسطين، ليبلغ عدد هؤلاء اللاجئين في الوقت الراهن مع احفادهم 4,8 ملايين شخص يتوزع القسم الاكبر منهم بين الاردن وسوريا ولبنان والاراضي الفلسطينية.