قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

كابول: اعلن الرئيس الافغاني حميد كرزاي الثلاثاء ان القوة الدولية بقيادة حلف شمال الاطلسي في افغانستان قد تصبح quot;قوة احتلالquot; في حال استمرار الضربات الجوية التي توقع ضحايا مدنيين.

وقال كرزاي خلال مؤتمر صحافي في كابول quot;اذا استمر القصف الجوي على المنازل الافغانية بعدما اعلنت الحكومة الافغانية انه محظور، فان وجودها (قوة الاطلسي) سيتغير من حرب ضد الارهاب الى قوة محتلةquot;.

واضاف quot;وفي تلك الحالة فان التاريخ الافغاني يعتبر شاهدا على كيفية تعامل الافغان مع قوى الاحتلالquot;.

وكان الرئيس الافغاني يشير بوضوح الى هزيمة قوى الاحتلال في افغانستان لا سيما الاتحاد السوفياتي السابق الذي دخل افغانستان العام 1979 وانسحب منها بعد عشر سنوات.

وتأتي تصريحات كرزاي بعدما اصدر الاحد quot;تحذيرا اخيراquot; للقوات الدولية اثر مقتل 14 مدنيا بينهم نساء واطفال كما قال الرئيس الافغاني، في ضربة جوية شنها الاطلسي السبت.

لكن قوة حلف شمال الاطلسي في افغانستان (ايساف) قالت ان الحصيلة تسعة قتلى وقدمت اعتذاراتها عن الحادث الذي وقع في ولاية هلمند جنوب البلاد، بدون اعطاء اي تفسيرات حول الفارق في حصيلة الضحايا.

ويقول كرزاي ان الحرب على الارهاب يجب ان تكون في باكستان حيث قواعد المتمردين، بدلا من افغانستان.

وقد صرح رئيس الوزراء الكندي ستيفن هاربر الذي قام بزيارة لافغانستان الاثنين ان الاخيرة quot;لم تعد مصدرا للارهاب العالميquot; لكنه حض في الوقت نفسه على التيقظ من اي تهديدات.