قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

كابول: قتل تسعة اشخاص بايدي متمردين اسلاميين اطلقوا النار على مدعوين في حفل زفاف احد افراد اسرة مسؤول اداري ليل الاربعاء الخميس في شرق افغانستان، بحسب ما اعلنت السلطات المحلية. وقال احمد ضياء عبد العزيز المتحدث باسم الادارة الاقليمية quot;قتل تسعة اشخاص واصيب خمسة بجروح بايدي متمردي المعارضة الذين هاجموا حفل زفاف في دور باباquot; في ولاية ننغرهار.

وتشير السلطات بعبارة quot;متمردي المعارضةquot; عادة الى طالبان او مجموعات متمردة اخرى متحالفة معها. والعريس الشاب هو احد افراد عائلة رئيس ادارة اقليم دور بابا، بحسب المصدر ذاته. وكثيرا ما يهاجم عناصر طالبان ومجموعات متمردة اخرى تقاتل الحكومة الافغانية وقوات الحلف الاطلسي التي تدعمها، مسؤولين في الادارات المحلية.

وتتكثف وتتسع عمليات المتمردين في افغانستان التي بدات نهاية 2001 حين طرد تحالف دولي بقيادة واشنطن طالبان من الحكم، وذلك رغم انتشار نحو 130 الف جندي من جنود الحلف الاطلسي ثلثاهم من الاميركيين. ومن المقرر ان تبدا قوات الاطلسي في تموز/يوليو انسحابا تدريجيا حتى 2014، مع تسليم مسؤولية الامن للقوات الافغانية اقليما اقليما، وولاية ولاية.