قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الخرطوم:اظهرت صور التقطت مؤخرا عبر الاقمار الاصطناعية ان الجيش السوداني يخزن اسلحة ثقيلة في عاصمة ولاية جنوب كردفان الغنية بالنفط في شمال السودان، على ما افاد السبت مرصد اميركي.
وافاد المرصد ان quot;صورا جديدة للقمر الاصطناعي +اس اس بي+ تؤكد ان القوات المسلحة السودانية (الجيش الشمالي) تسيطر على مدينة كادوقليquot; في ولاية جنوب كردفان المضطربة على الحدود مع جنوب السودان، مع تسجيل quot;تهجير الاف المدنيينquot;.

واضاف المرصد ان quot;الصور تؤكد المعلومات الميدانية التي تفيد بان جنود القوات المسلحة السودانية هم في حال نزاع محتدم مع عناصر الجيش الشعبي لتحرير السودانquot; (الجيش الجنوبي).
واشار المراقبون ايضا الى ان quot;الصور تظهر ان انتشار القوات المسلحة السودانية يصب في الاتجاه نفسه لوثائق الامم المتحدة التي تشير الى ان هجوما كبيرا للقوات المسلحة السودانية قد يحصل قريباquot;.

ولفتت المجموعة الاميركية للمراقبة التي انشئت العام الماضي بمبادرة من الممثل الاميركي جورج كلوني، الى ان الصور التي التقطتها الاقمار الاصطناعية في 17 حزيران/يونيو هي الاولى التي تظهر الاف الاشخاص الباحثين عن ملجأ لدى القاعدة الاساسية للامم المتحدة قرب كادوقلي.
واندلعت معارك ضارية منذ 5 حزيران/يونيو بين القوات المسلحة السودانية ومعها القوات الشمالية الحليفة ضد الجيش الجنوبي الذي تعهدت الخرطوم بسحقه بكل الوسائل.

ودعا كل من الرئيس الاميركي باراك اوباما والامين العام للامم المتحدة بان كي مون الى وقف فوري لاطلاق النار.
ويتهم قادة دينيون وناشطون الخرطوم بالقيام بتطهير عرقي في جنوب كردفان ضد قبائل النوبة الذين قاتلوا الى جانب الجنوبيين خلال الحرب الاهلية، وهو ما تنفيه السلطات السودانية الشمالية.