قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

انقرة: اعلن الرئيس الفلسطيني محمود عباس الجمعة في انقرة عزمه على تشكيل حكومة وحدة وطنية فلسطينية رغم اندلاع خلافات مع حركة حماس.

وقال عباس بعد لقاء مع رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان في اليوم الاخير من زيارة لانقرة quot;سنواصل على طريق المصالحة ولن يكون هناك عودة الى الخلفquot;، بحسب الترجمة التركية لكلامه.

واضاف quot;سنبذل كل الجهود الممكنة حتى نتوصل الى توحيد صفوفنا وتشكيل حكومةquot;.

والاحد، اعلن مسؤول فلسطيني ان زيارة عباس لتركيا هي احد اسباب ارجاء اجتماع الرئيس الفلسطيني ورئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل الذي كان مقررا الثلاثاء في القاهرة.

وكان من المقرر ان ينجز عباس ومشعل في مصر تشكيل حكومة فلسطينية تضم شخصيات مستقلة.

ووصل عباس الى انقرة الثلاثاء فيما اشار مسؤولون فلسطينيون الى خلافات بين حركة فتح التي يرأسها عباس وحركة حماس حول تشكيل الحكومة الفلسطينية الجديدة.

وتعارض حماس اعادة تكليف رئيس الوزراء الفلسطيني الحالي سلام فياض.

واعلنت الحركتان في 27 نيسان/ابريل الماضي التوصل الى اتفاق ينهي اربع سنوات من الانقسام بينهما ويلحظ تشكيل حكومة تتولى الاعداد لانتخابات تشريعية ورئاسية خلال عام.

واعرب اردوغان من جهته عن quot;دعم (تركيا) التامquot; للمصالحة الفلسطينية مؤكدا ان انقرة quot;لا تريد رؤية دماء اشقاء تهدر في فلسطينquot;.

وتقوم تركيا بوساطة بين فتح وحماس على رغم احتجاجات اسرائيل على الاتصالات بين انقرة وحماس.