قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الامم المتحدة: نبه السكرتير العام للامم المتحدة بان كي مون اليوم الى زيادة عدد الحوادث الامنية في افغانستان حيث يسقط ضحايا من المدنيين معظمهم من النساء والاطفال.

وقال بان في احدث تقاريره الفصلية لمجلس الامن بشان أنشطة بعثة الأمم المتحدة للمساعدة في أفغانستان (يوناما) والتطورات السياسية والامنية بالدولة ان عدد الحوادث الامنية ارتفع بنسبة 51 بالمئة مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

ويأتي هذا التقرير غداة هجوم عناصر تابعة لحركة طالبان على فندق (انتركونتيننتال) في كابول في وقت متأخر من امس ما اسفر عن مقتل عشرين شخصا بينهم المهاجمون.

واوضح بان كي مون ان غالبية الهجمات شهدت اشتباكات مسلحة واستخدام قنابل تقليدية الصنع قائلا ان quot;الهجمات الانتحارية ارتفعت بصورة كبيرة منذ مارس 2011 مع وقوع 17 هجوما انتحاريا في ابريل (الماضي) بينهم خمس هجمات معقدة ما يزيد على أي شهر خلال عام 2010quot;.

واضاف ان حالات خطف واغتيال مواطنين افغان ارتفعت ايضا خلال تلك الفترة فيما شهدت مدينة قندهار والمناطق المحيطة بها غالبية الهجمات خلال تلك الفترة.