قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اوتاوا: اصبحت كندا الاثنين البلد الوحيد الذي اعلن مقاطعته ولو بشكل موقت لمؤتمر نزع الاسلحة التي تنظمه الامم المتحدة وذلك احتجاجا على ترؤس كوريا الشمالية لهذا المنتدى الدولي.

وقال وزير الخارجية الكندي جون بيرد خلال مؤتمر بالهاتف ان كوريا الشمالية تتولى الرئاسة الدورية للمؤتمر منذ 28 حزيران/يونيو حتى 19 اب/اغسطس. واضاف quot;سننسحب ونقاطع نشاطات المؤتمرquot; حتى انتهاء رئاسة كوريا الشمالية.

واضاف quot;في مجال نزع الاسلحة فان كوريا الشمالية دولة مارقةquot; موضحا ان اوتاوا تتبنى quot;الخط الصلبquot; ضد سلطات كوريا الشمالية.

وقال ايضا في بيان ان quot;كوريا الشمالية لا تتمتع بكل بساطة بصدقية تخولها ترؤس مثل هذه اللجنة التابعة للامم المتحدة. يساهم النظام بشكل كبير في نشر اسلحة نووية كما ان عدم احترامه لالتزاماته في مجال نزع الاسلحة يتعارض مع المبادىء الاساسية للجنةquot;.

وكندا هي الدولة الوحيدة من 65 دولة عضوا في المؤتمر التي علقت مشاركتها احتجاجا على ترؤس كوريا الشمالية لهذه المنظمة. وقال بيرد quot;الشيء غير الجيد بالنسبة لهذا المؤتمر هو ان دولا اخرى مثل كندا تبقى صامتةquot;، داعيا الدول الاعضاء الاخرى الى السير على خطاها.