قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أنقرة: أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية التركية الثلاثاء ان تركيا دعت الصين وروسيا الى المشاركة للمرة الاولى في اجتماع لمجموعة الاتصال الدولية حول ليبيا التي ستلتئم الجمعة في اسطنبول. وقال سلجوق اونال في ندوة صحافية quot;دعيت روسيا والصين بصفتهما عضوين دائمين في مجلس الامن الدولي. نعتقد انهما ستشاركان لكن لم تصلنا اي معلومة تتيح لنا القول على اي مستوىquot;.

وتضم مجموعة الاتصال الدولية حول ليبيا التي انشئت في لندن في 29 اذار/مارس جميع البلدان المشاركة في حملة الحلف الاطلسي ضد نظام معمر القذافي. وقد امتنعت روسيا في مجلس الامن عن التصويت على قرار مهد لتدخل دولي في ليبيا، وانتقدت منذ ذلك الحين اهداف ضربات الخلف الاطلسي ووتيرتها.

واستمرت الصين من جهتها في اعتماد سياسة عدم التدخل في النزاع، لكن مجموعة من الاتصالات اجريت في الفترة الاخيرة بين مسؤولين صينيين ومندوبين عن المعارضة الليبية. وبالاضافة الى وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون، اكد وزراء خارجية استراليا والبحرين وبلغاريا وكندا والدنمارك وفرنسا وايطاليا ومالطة والمغرب وهولندا وبولندا والامارات، مشاركتهم في قمة اسطنبول.

ومن المقرر ان يصل ايضا الى اسطنبول الامين العام لحلف شمال الاطلسي اندرس فوغ راسموسن والامناء العامون للجامعة العربية ومنظمة المؤتمر الاسلامي ومجلس التعاون الخليجي.

واشار وزير الخارجية التركي احمد داود اوغلو الاسبوع الماضي الى ان حل المشاكل المالية للثوار الليبيين سيكون في ابرز نقاط جدول اعمال اجتماع اسطنبول. من جهته، دعا المسؤول الثاني في المجلس الوطني الانتقالي الليبي (ثوار) محمود جبريل، خلال زيارة لانقرة، المجموعة الدولية الى وضع الارصدة المجمدة لنظام القذافي في تصرف الثوار.