قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

يصل غدا الأربعاء إلى جدة رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية القطري الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني في زيارة تدوم نحو الساعتين يلتقي خلالها العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز بحضور وزير الخارجية الأمير سعود الفيصل ورئيس الاستخبارات العامة الأمير مقرن بن عبد العزيز .


صورة أرشيفية لرئيس الوزراء القطري مع العاهل السعودي

الرياض:
يصل غدا الأربعاء إلى جدة رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية القطري الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني في زيارة تدوم نحو الساعتين يلتقي خلالها العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز بحضور وزير الخارجية الأمير سعود الفيصل ورئيس الاستخبارات العامة الأمير مقرن بن عبد العزيز.

واكتفت مصادر سعودية مطلعة رفضت الكشف عن هويتها بالقول لـquot; إيلافquot;أن quot;الزيارة تأتي في إطار التنسيق والتشاور المستمر بين الرياض والدوحة حول المستجدات على الساحتين الإقليمية والدوليةquot;إلا أن مصادر ديبلوماسية في العاصمة السعودية الرياض ألمحت إلى أن سبل مواجهة تزايد التدخلات الإيرانية في الشؤون الداخلية العربية وبالذات شؤون دول مجلس التعاون الخليجي ستحتل حيزا مهما في محادثات المسؤول القطري مع الملك عبد الله بن عبد العزيز إضافة إلى مناقشة تنسيق مواقف البلدين تجاه المستجدات على الساحات السورية والليبية والسودانية.

وأضافت المصادر أن الجانبان سيبحثان في تفاصيل تعزيز العلاقات بين دول مجلس التعاون الخليجي على مختلف الأصعدة مشيرة إلى مساهمة زيارة سلطان عمان السلطان قابوس بن سعيد إلى أبو ظبي أمس في طي صفحة الخلاف بين البلدين،بعد أزمة شبكة التجسس الإماراتية التي أعلنتها مسقط، فيما أكدت أبو ظبي أنها تكن quot;كل الاحترامquot; للسلطنة الجارة.
وترددت معلومات غير مؤكدة على أن هناك أياد إيرانية وراء شبكة التجسس بهدف إحداث شرخ في العلاقات بين مسقط وأبو ظبي.

يشار إلى أن السلطان قابوس وصل بعد ظهر اليوم إلى الدوحة قادما من أبو ظبي في زيارة رسمية لقطر يلتقي خلالها أمير البلاد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني وكبار مساعديه
وأجرى السلطان قابوس في مدينة العين الإماراتية مع رئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان وكبار المسؤولين لا سيما نائب رئيس الدولة رئيس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم وولي عهد أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، على ما أفادت وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية.

وأكد الشيخ خليفة أن دولة الإمارات العربية المتحدة quot;تكن لسلطنة عمان الشقيقة قيادة وشعباً كل الاحترام والتقديرquot;، مشدداً على quot;متانة وعمق العلاقات التاريخية الوثيقة بين البلدين والشعبينquot;.
كما نقلت الوكالة عن السلطان قابوس قوله أن العلاقات بين البلدين quot;ستشهد خلال الفترة المقبلة مزيداً من النمو والتطور في مختلف الميادين بفضل حرص صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان على ترسيخ هذه العلاقات ودعمها والارتقاء بها إلى آفاق واسعة بما يخدم المصلحة المشتركةquot;.

وكان السلطان قابوس استقبل الأربعاء الماضي ولي عهد أبو ظبي الذي زار مسقط لساعات تحضيراً للزيارة السلطانية، على ما أفادت مصادر رسمية.
وأعلنت سلطنة عمان في نهاية كانون الثاني /يناير تفكيك شبكة تجسس إماراتية تستهدف نظام الحكم و آلية العمل الحكومي والعسكري في السلطنة، وسارعت وزارة الخارجية الإماراتية إلى نفي النبأ.

وقادت الكويت وساطة بين سلطنة عمان والإمارات لحل الخلاف بينهما وزار الأمير الشيخ صباح الأحمد الصباح مسقط في آذار /مارس يرافقه الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم والشيخ محمد بن زايد آل نهيان.
يذكر أن العلاقات الإماراتية العمانية تتميز بخصوصية شديدة عبر الصلات الاجتماعية الوثيقة بين الشعبين،والتداخلات الجغرافية الحدودية بين البلدين، فضلا عن تشاركهما في تحالفات سياسية وأمنية عبر مجلس التعاون الخليجي، وهو ما دفع بكلتيهما إلى تسوية سريعة للأزمة بينهما.

وتتصدر الإمارات العربية المتحدة شركاء السلطنة على صعيد التبادل التجاري حيث بلغ إجمالي قيمة التبادل بين البلدين بالنسبة إلى السلع غير النفطية خلال شهري كانون الثاني /(يناير وشباط /فبراير نحو 2.6 مليار دولار.