قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس: قالت فرنسا اليوم ان فشل اللجنة الرباعية الدولية للشرق الأوسط في اعتماد اعلان عقب اجتماعها الاثنين الماضي في الولايات المتحدة كان quot;فرصة ضائعةquot; غير انها اشارت الى ان المشاورات لا تزال مستمرة.

وأكد بيان صادر عن وزارة الخارجية هنا ان فرنسا تريد اعلانا quot;دقيقا ومتوازناquot; من اللجنة الرباعية والذي من شأنه حث الاسرائيليين والفلسطينيين على العودة الى مائدة المفاوضات.

وجاء في البيان الفرنسي ان quot;فرنسا بذلت جهودا مكثفة مع شركائها لصالح اعتماد هذا الاعلان من قبل اللجنة الرباعية والمواقف الأوروبية كانت قويةquot; مضيفا ان الحكومة الفرنسية لا تزال quot;تحشد مع شركائها الأوروبيين لدعم استئناف المفاوضات على أساس يأخذ بعين الاعتبار التطلعات المشروعة للطرفينquot;.

واكدت الخارجية الفرنسية ان هناك حاجة لاستئناف المفاوضات quot;للمحافظة على تنفيذ الحل القائم على دولتين في أفضل الظروفquot; مشيرة الى ان quot;المقترحات الفرنسية لاستئناف الحوار لا تزال على الطاولةquot;.

وقد اقترحت فرنسا عقد مؤتمر دولي للمانحين هنا الشهر الجاري من شأنه أن يعالج قضية المساعدات الفلسطينية لكن يتناول quot;القضايا السياسيةquot; المرتبطة بتعثر المفاوضات غير ان الولايات المتحدة لم تؤيد توقيت المؤتمر فيما لم تستجب اسرائيل للدعوة.

وقال وزير الخارجية الفرنسي آلان جوبيه الأسبوع الماضي ان بلاده تخطط الآن لعقد المؤتمر في النصف الأول من شهر سبتمبر المقبل لكن الفشل في استئناف المحادثات المباشرة بين الاسرائيليين والفلسطينيين سوف يفسد هذه الخطة.

وتحرص باريس في الوقت ذاته على تجنب المواجهة الدبلوماسية في الجمعية العامة للأمم المتحدة في سبتمبر المقبل حيث يعتزم الفلسطينيون تقديم اقتراح للاعتراف بدولتهم في خطوة قالت الولايات المتحدة انها ستسعى لعرقلتها بينما تنقسم الدول الاوروبية حول هذه المسألة.