قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نيويورك: رفض مجلس الامن الدولي طلبا تقدمت به صربيا لعقد إجتماع خاص حول التوتر المتصاعد في شمال كوسوفو، حسب ما اعلن دبلوماسي غربي في الامم المتحدة.

وقال هذا الدبلوماسي الذي فضل عدم الكشف عن هويته quot;سيعقد مجلس الامن إجتماعا عاديا حول كوسوفو الشهر المقبل معتبرا ان الاجتماع سيكون مكانا مناسبا لنقاش عامquot;.

يشار الى ان وزير الخارجية الصربي فوك جيريميك الذي سافر الى نيويورك احتج بشدة بعد منعه من القاء كلمة امام مجلس الامن الذي اجرى مشاروات حول هذه المسألة.

وقال للصحافيين quot;كان من الصعب جدا علينا ان نفهم كيف يمكن ان تكون هناك مقاومة لتقديم مساهمة في النقاشquot;.

وأضاف quot;يمكن ان توافقوا او لا على ما ستقوله صربيا ولكن الحد الادنى هو على الاقل ان يدعونا ننتكلمquot; موضحا ان صربيا سترسل مع ذلك ملاحظاتها الى مجلس الامن وانه شخصيا سيعود الى الاجتماع المقرر في شهر اب/اغسطس.

والتقى وزير الخارجية الصربي الامين العام للامم المتحدة بان كي مون الذي اعرب عن قلقه حيال الوضع وطالب بايجاد حل للازمة عن طريق الحوار، حسب ما اعلن متحدث باسم الامم المتحدة.