قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

القدس: أمرت المحكمة الاسرائيلية العليا الثلاثاء بطرد سكان مستوطنة ميغرون العشوائية القريبة من رام الله، في الضفة الغربية، لكنها امهلت السلطات حتى اذار/مارس 2012 لتنفيذ هذا القرار.

وجاء في القرار الذي حصلت فرانس برس على نسخة منه ان quot;المحكمة اصدرت قرارا يفرض على الدولة اخلاء مستوطنة ميغرون غير الشرعية قبل 31 اذار/مارس 2012quot;.

وتشير المستندات القضائية الى ان هذه المستوطنة، التي بنيت دون تصريح بذلك من الحكومة الاسرائيلية في ايار/مايو 2001 والتي كان يفترض ان تزال منذ عشر سنوات، كانت تضم نحو 250 ساكنا عام 2009.

وتعليقًا على ذلك قالت حركة السلام الآن، المناهضة للاستيطان، والتي كانت احد رافعي الدعوى مع ستة فلسطينيين من ملاك اراضي هذه المنطقة، quot;على الحكومة الآن ان تثبت ان اسرائيل دولة ديموقراطية وليست فوضوية وان تحترم قرار المحكمة وتطبقهquot;.

وكان وزير الدفاع الاسرائيلي ايهود باراك امر في حزيران/يونيو بهدم ثلاثة مساكن قيد الانشاء في ميغرون. وينظر المجتمع الدولي الى المستوطنات على انها غير شرعية سواء كانت مبنية بتصريح من الحكومة الاسرائيلية ام لا.

ويقيم اكثر من 300 الف اسرائيلي في مستوطنات الضفة الغربية المحتلة مع زيادة مستمرة في عددهم. ويقيم نحو 200 الف اخرين في احياء استيطانية اقيمت في القدس الشرقية المحتلة التي يعيش فيها نحو 270 الف فلسطيني.