قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الخرطوم: أعلنت الحكومة السودانية مجددا تعاونها التام مع بعثة الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي في دارفور quot;يوناميدquot; في إطار ولايتها التي نص عليها القرار 1769، وعبر الآلية الثلاثية المشتركة والآليات الأخرى.

جاء ذلك في بيان لوزير الخارجية على كرتي بشأن قرار مجلس الأمن بتجديد ولاية بعثة الـquot;يوناميدquot;، حيث اكد خلاله رفض حكومة بلاده بكل قوة كل محاولات تغيير طبيعة quot;يوناميدquot; الإفريقية، وكل الاشارات السالبة في قرار تجديد ولاية البعثة الذي اعتمده مجلس الأمن، ومحاولات التدخل في الشؤون الداخلية للسودان وتشويه صورة البلاد.

وشدد البيان في هذا الصدد على ان السودان لن يقبل بمثل هذه المحاولات، وسوف يستخدم حقه الذي كفله له ميثاق الأمم المتحدة والقانون الدولي ومبادئ عمليات حفظ السلام.

وأضاف البيان الذي بثته وكالة السودان للأنباء quot;إن حكومة السودان إذ توافق على التجديد لولاية البعثة، فإنها تؤكد أنها لن تكون معنية البتة، ولن تلتزم إلا بالمهام التي تم الاتفاق عليها، والمكونات الخاصة بالبعثة المتفق عليها، وترفض التعامل بأي بند أو إضافات جديدة خارج نطاق ولاية البعثة، بموجب القرار 1769، واتفاق وضع القوات الموقع بين الأطرافquot;.

وكان مجلس الأمن اعتمد يوم الجمعة الماضي القرار 2003، والذي قضى بتجديد ولاية البعثة المختلطة في دارفور quot;يوناميدquot; لعام آخر ينتهي في 31 يوليو 2012.