قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

غزة: قالت وزارة الأسرى والمحررين إن قوات الاحتلال الاسرائيلي ارتكبت ما يزيد عن 500 عملية اقتحام ومداهمة للمدن والقرى والمخيمات الفلسطينية خلال شهر يونيو الماضي، مبينة أنها اختطفت خلال تلك الاقتحامات ما يقارب 310 مواطناً فلسطينياً.

ولفتت الوزارة في بيان لها اليوم إلى أن عدد المعتقلين من الخليل كان 50 معتقلاً ومن بيت لحم 13 ونابلس 47 والباقي من مدن وقرى الضفة والقدس، موضحة أن نائبًا في المجلس التشريعي كان من ضمن المعتقلين، إضافة إلى 32 طفلاً ما دون الـ18 عامًا و7 نساء و13 متضامنًا أجنبيًا.

وأوضح مدير الدائرة الإعلامية في الوزارة رياض الأشقر أن الاحتلال صعد في الشهر الماضي من سياسة استهداف النساء، حيث اختطف 7 نساء، مشيرًا إلى أن من بين المعتقلين خلال يوليو 32 طفلاً. مبينا بأن الاحتلال اختطف النائب عن حركة حماس خالد ابو طوس من بيته في بلدة طمون، لافتًا إلى أنه اختطف أيضا عددًا من القادة من بينهم القيادي في حماس غانم توفيق سوالمة بعد مداهمة منزله.

وأشار إلى أنه اعتقل أيضا الشيخ أنور مراعبة من قلقيلية ورئيس بلدية عقابا السابق مصطفى محمد أبوعرة، إضافة إلى القيادي في حركة حماس من جنين الشيخ نزيه أبو عون. وأوضح الأشقر أن سلطات الاحتلال استمرت خلال الشهر الماضي بسياسة عزل قادة الحركة الأسيرة، حيث أقدمت على عزل النائب مروان البرغوثي لمدة 21 يومًا، لافتا إلى أن إدارة سجن ريمون أعادت عزل عميد الأسرى الفلسطينيين وأقدم أسير في العالم نائل البرغوثي إلى زنازين العزل مرة أخرى.

وعزلت إدارة سجن عسقلان الأسير محمد نايفه ونقلت 6 أسرى من عزل عسقلان إلى ريمون، فيما عزلت الأسيرين احمد البرغوثي وجاسر البرغوثي ونقلت قوة من ضباط الشاباك الأسير اكرم جبارين من سجن هداريم للتحقيق مرة أخرى.

وبين أن إدارة سجن ريمون نقلت الأسير المقدسي موسى عكاري من سجن ريمون إلى سجن نفحة بعد اتهامه بتهديد إدارة السجن في الأسبوع الماضي، مبينا أنها أقدمت أيضًا على نقل القيادي في حركة حماس توفيق أبو النعيم من سجن عسقلان إلى سجن ريمون.

ولفت إلى أن محاكم الاحتلال الصورية حولت العديد من الأسرى إلى الاعتقال الإداري من بينهم مدير قسم البرامج في فضائية القدس الصحافي نواف العامر ومدير مركز أحرار للدفاع عن الأسرى فؤاد الخفش والناشط في مجال الدفاع عن الأسرى فراس جرار، حيث فرضت عليهم الاعتقال الإداري لمدة خمس شهور.

وأوضح أن سلطات الاحتلال جددت الحبس الإداري لعدد من الأسرى من بينهم النائب quot;محمد ماهر بدرquot; لمدة 4 شهور للمرة الثانية، وجددت الاعتقال الإداري بحق مدير لجنة أموال الزكاة في جنين الشيخ أحمد سلاطنة ستة أشهر. مبينا الأشقر بأن معاناة الأسرى المرضى في سجون الاحتلال تواصلت خلال الشهر الماضي، حيث تدهورت صحة الأسير منصور الشحاتيت والمعزول في سجن عسقلان، حتى وصل الأمر إلى انه لم يعد يتعرف إلى والدته ورفض مقابلتها لأنه يعاني مرضًا في رأسه بسبب العزل المستمر.

وأشار إلى أنه تم نقل الأسير سامر شاكر أبو عياش من مخيم بلاطة إلى مستشفى quot;سوروكاquot; في مدينة بئر السبع بسبب تردي حالته الصحية المفاجئ نتيجة تضخم الطحال، لافتا إلى أن الاحتلال نقل الأسير فؤاد الشوبكي من سجن عسقلان إلى إحدى المستشفيات الإسرائيلية لتلقي العلاج. وناشدت وزارة الأسرى المنظمات الدولية التدخل من أجل وضع حد لتدهور أوضاع الأسرى في السجون وخاصة في شهر رمضان المبارك.