قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

القاهرة: قال فضيلة الدكتور احمد الطيب شيخ الازهر، ان الازهر -الذي صبر طويلاً وتجنب الحديث عن الحالة السورية نظرًا إلى حساسيتها في الحراك العربى الراهن- يشعر بأن من حق الشعب السوري عليه أن يعلن وبكل وضوح quot;ان الامر قد جاوز الحد، وانه لامفر من وضع حد لهذه المأساة العربية الاسلاميةquot;.

وناشد في بيان له اليوم المسؤولين في سوريا quot;أن يرعوا هذا الشعب الابيquot;، مؤكدا على ما سبق ان قاله في بيان له في بداية الازمة من ان الشعب السوري وما يتعرض له من قمع واسع، ومن استعمال لاقصى درجات العنف، واعتقال وترويع،quot; يمثل مأساة انسانية لايمكن قبولها ولايجوز شرعًا السكوت عنهاquot;.

وأكد في البيان -الذي بثته وكالة انباء الشرق الاوسط -ضرورة احترام حقوق الشعب السوري وحرياته وصيانة دمائه. مطالبا القيادة السورية بان تعمل فورا على وقف اراقة الدماء وعلى الاستجابة للمطالب المشروعة للجماهير، استجابة صادقة واضحة، داعيًا الله أن يحفظ الشعب السوري آمنًا حرًا عزيزًا كريما صامدا.

كما اكد أن سرعة استجابة السلطة السورية لإرادة الشعب وحقن دماء المواطنين سوف تفوّت الفرصة على اى مخططات تعمل الآن على تفجير الشام المبارك من اقصاه الى اقصاه.