قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

موسكو:اكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الثلاثاء لنظيره السوري وليد المعلم ان الاولوية هي لوقف اعمال العنف في سوريا وتطبيق الاصلاحات السياسية والاجتماعية.
وقالت الخارجية الروسية في بيان بعد محادثة هاتفية بين الرجلين quot;اكد الجانب الروسي ان الاولوية هي لوقف اعمال العنف ومواصلة الجهود لتطبيق الاصلاحات السياسية والاقتصادية في سوريا دون ابطاءquot;.

ودعا البيان ايضا الاسرة الدولية الى التحرك لتتخلص المعارضة السورية quot;من المتطرفين المسلحين والمتشددين الاخرينquot; في صفوفها.
وكانت روسيا صعدت الاسبوع الماضي لهجتها بعد الهجوم الدامي الذي شنه الجيش السوري على مدينة حماة ودعت الى انهاء quot;قمعquot; المتظاهرين.

وكانت موسكو وافقت على تبني اعلان في مجلس الامن الدولي يدين القمع من دون ان تدعم قرارا بهذا المعنى.
وموسكو حليفة سوريا، تدعو قبل كل شيء الى عدم التدخل في شؤون دمشق والى حوار سياسي داخلي.