قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

نيقوسيا: قتل ستة مدنيين سوريين الثلاثاء في ريف ادلب (شمال غرب) القريبة من تركيا وحماة (شمال) ودير الزور (شرق) خلال عمليات عسكرية قامت بها القوات السورية، وفق ما افاد ناشطون حقوقيون. واعلن المرصد السوري لحقوق الانسان ان قوات الامن والجيش السورية اقتحمت بالدبابات الثلاثاء بلدتي بنش وسرمين في ريف ادلب ما ادى الى سقوط قتيلين وعدد من الجرحى.

وقال المرصد إن quot;عشرات الدبابات وناقلات الجند المدرعة اقتحمت صباح الثلاثاء بلدات بنش وسرمين وبدأ اطلاق نار كثيف فيهما سمع في القرى المجاورةquot;. واضاف ان quot;العمليات العسكرية والامنية التي تنفذها القوات السورية منذ صباح اليوم في مدينة بنش اسفرت عن سقوط شهيدين وعدد من الجرحى جراح خمسة منهم حرجةquot;.

واشار المرصد الى ان تظاهرات حاشدة تجري في بلدة بنش منذ بدء حركة الاحتجاجات. وفي بيان اخر افاد المرصد عن اطلاق نار كثيف في احياء دير الزور (شرق) حيث توفي شخصين متاثرين بجروحهما.

وقال المرصد ان quot;بعد سماع اصوات اطلاق النار الكثيف في احياء الحويقة والقصور والجبيلة صباح اليوم (الثلاثاء) وصلت معلومات مؤكدة عن مقتل شاب وسيدة متاثرين بجروح اصيبا بهاquot;. وافاد عن quot;عمليات مداهمة واعتقالات تنفذ الان في حي الحويقة اسفرت حتى هذه اللحظة عن اعتقال 17 شخصاquot;.

وفي مدينة حماة احد مراكز الاحتجاجات، قتل مدنيان برصاص قوات الامن، على ما افاد ناشط حقوقي طلب عدم كشف اسمه. وقال المحامي quot;انتشرت خمسون دبابة في محيط حلفايا وطيبة الامام شمال حماة وقتل مدنيانquot;. وينتظر وصول وزير الخارجية التركي احمد داود اوغلو الثلاثاء الى دمشق حاملا رسالة شديدة اللهجة الى السلطات السورية تطالبهم بوقف القمع فورا بحق المحتجين.

ودعا الناشطون السوريون على صفحة quot;الثورة السورية ضد بشار الاسد 2011quot; على موقع فايسبوك داود اوغلو الى زيارة مسجد حي الميدان في دمشق للصلاة بعد الافطار من اجل ان يستمع الى مطالب المحتجين. وتشهد سوريا منذ منتصف اذار/مارس موجة احتجاجات ضد نظام الرئيس بشار الاسد اسفرت عن مقتل حوالى الفي مدني واعتقال اكثر من 12 الفا ونزوح الالاف، وفق منظمات لحقوق الانسان.